اولى محطات قافلة التربية و البيئة لحركة الطفولة الشعبية بالناظور تحط الرحال بجماعة بني سيدال لوطا‎


متابعة

تفعيلا لمقتضيات الشراكة المبرمة بين جمعية حركة الطفولة الشعبية و وزارة الثقافة و الشباب و الرياضة و تنفيذا لمشروع قافلة التربية و البيئة و بدعم من المجلس إقليم الناظور و بتنسيق مع جماعة بني سيدال لوطا نظمت حركة الطفولة الشعبية محطتها الأولى بجماعة بني سيدال لوطا بفضاء دار الشباب و ذلك احتفاء بذكرى المسيرة الخضراء.

و بعد استقبال الاطفال واطر الجمعية من طرف مدير دار الشباب و اعضاء من فعاليات المجتمع المدني ، تم توزيع أطفال بني سيدال المتعطشين لمثل هذه القوافل على عدة ورشات كالتالي:

- ورشة القراءة : تم خلالها إطلاع الأطفال على الجانب النظري للورشة من المبادئ الأساسية في التلخيص. و جانب تطبيقي طبق فيه الأطفال كل أساليب تلخيص القصة و في النهاية تم اختيار أجودها.

-ورشة الرسم و التشكيل:استفاد أطفال بني سيدال من هذه الورشة و تعلموا كيفية تشكيل رسم بيئي بتقنيات جديدة، إذ طبقوا بالموازاة كل تعليمات أستاذ الرسم و هو يبدع جدارية في الموضوع.و في الأخير قام مؤطر التشكيل بانتقاء أجمل الرسومات التي احترمت كل التقنيات و القواعد الأساسية

-ورشة التعبير الجسدي: استأنس الأطفال بخشبة المسرح من خلال تسخينات و حركات الميم و تعابير جسدية، ثم تدرجت الورشة إلى أن تم إعداد لوحات تعبيرية مسرحية شارك بها الأطفال في الأمسية التربوية الفنية التي تمت برمجتها بعد الفترة الزوالية.

-ورشة الأنشودة : تدرب الأطفال على عدة تمرينات صوتية و اكتسبوا الضوابط الأساسية للأنشودة و اختتمت الورشة بإعداد و تحفيظ نشيد تربوي لأطفال بني سيدال شاركوا به في الحفل الختامي.

-ورشة البستنة و التشجير: ترسيخا لمبدأ التربية و البيئة انخرط الأطفال في حملة للتشجير و قاموا بغرس عدة شتائل و تعهدوا على الاعتناء بها لاحقا.

-دوري كرة القدم: تبارى أطفال الطفولة الشعبية و أطفال بني سيدال لوطا في مباراة لكرة القدم حيث كانت فرصة لخلق أواصر التعارف و الصداقة بينهم.

و بعد استراحة غذاءبدأت الاستعدادات للحفل التربوي الفني حيث حج أطفال بني سيدال لوطا لدار الشباب قصد الفرجة و الاستمتاع بفقرات أبدعت فيها الطفولة الشعبية. فقرات تنوعت بين كورال إنشادي منظم و لوحات تعبيرية مسرحية متقنة هذا إضافة إلى فقرات أطفال بني سيدال الذين سعدوا بالمشاركة.إضافة إلى فقرة البهلوان التي استحسنها الجميع و أدخلت البهجة و البسمة على أطفال بني سيدال و ذويهم . كما تم تنظيم مسابقة ثقافية حول موضوعي المسيرة الخضراء و ذكرى المولد النبوي الشريف.

و في الأخير تم تتويج المتفوقين في ورشات الصباح بجوائز مستحقة، و كذا توزيع الشواهد على المشاركين و الداعمين و كل المتدخلين في إنجاح هذه القافلة التربوية البيئية الكبرى.




































































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح