NadorCity.Com
 






اوجار: محاكمة الزفزافي ورفاقه عادلة.. ومطالب سكان الحسيمة مشروعة


اوجار: محاكمة الزفزافي ورفاقه عادلة.. ومطالب سكان الحسيمة مشروعة
ناظورسيتي: متابعة

قال محمد أوجار، وزير العدل والحريات المغربي، إن كل مطالب الشعب الاجتماعية والاقتصادية والثقافية تظل مشروعة، وأورد في لقاء صحفي مع قناة "فرانس 24"، أن الحسيمة أصبحت اليوم تعيش على وقع دينامية تنموية غير مسبوقة نظرا للأوراش الكبرى التي أطلقت تجاوبا مع مطالب حراك الريف.

وعلق أوجار، على محاكمة الزفزافي ورفاقه بأنها عادلة، موضحا ’’الذين قدموا للمحاكمة لم يتابعوا على خلفية ممارستهم لحرية الاحتجاج أو لأنها طالبوا بالحقوق، بل لكونهم ارتكبوا أفعالا يجرمها القانون‘‘.

وفي تعليقه عن ردود فعل الشارع المغربي بعد النطق بالحكم في قضية معتقلي حراك الريف، قال الوزير المذكور ’’يجب ان نفرق بين العاطفة والتعبيرات الشعبية وبين القانون، فهذه المحاكمة تمت في احترام تام لكل مقتضيات المحاكمة العادلة واستمرت لأشهر مارس فيها الدفاع كل الضمانات المتاحة‘‘.

’’هذا الحكم ابتدائية، وما تزال هناك مرحلة للاستئناف والنقض، لذلك أدعو المغاربة إلى الثقة في القضاء واحترامه وعدم الزج بهذه السلطة في المزايدات السياسية‘‘... يوضح أوجار.

واعتبر وزير العدل والحريات، الغضب الذي يجتاح الشارع المغربي بعد الحكم على معتقلي حراك الريف والصحافي المهداوي بالسجن، بأنه يدخل في تعبير المجتمع عن ممارسة حريته في التعبير عن مواقفه، موضحا ’’الحكومة تتعامل بايجابية مع كل هذه التعبيرات وهي في استماع كلي للإجابة عن جميع الأسئلة التي يطرحها الشارع‘‘.




1.أرسلت من قبل France في 01/07/2018 16:37
لا تكذب ولا تظلم القانون وأنت لا تعرفه زر من فضلك لأروبا طفل صغيريدرسك القانون !! أنتم تطبقون القانون سوى على الشعب وأنتم نهبتم كل المغرب تركتم الشعب يتسول حرام عليكم يا فاسدين ، أنتم الذي يجب أن تكونوا بسجن عكاشة والإخوة المظلومين يتمتعون برتب جيدة ، حب الوطن هي التي سجنتهم لأن هذا لا يتماشى مع المفسدين مثلك ،لا يريدون إطلاق صراحم خوفا فضح فسدكم ، والعالم بأكمل يعرفكم مفسدين لكن لا توجد فيكم نقطة دم للروح الوطنية وحب الخير لكل الشعب ،لو كان فيكم النفس والله لبقيتم فوق ذلك الكراسي !!!

2.أرسلت من قبل Mowatin في 01/07/2018 17:30 من المحمول
La3nato aLah 3alayk antom majarad 7otala a3tat ra2i7ataha tobri2on almoghtasibin wal mojrimin wa tasjonona al abtaL aladina ya9olon kalimata 7a9 wa yo3aron ghita2 alfasad aladi antom 3a2imon fih

3.أرسلت من قبل لمديري في 01/07/2018 17:42
تناقض الفجرة والمافيا
أتركوا تفاهات هؤلاء الأشخاص
تناقض
مطالب مشروع ومحاكمة ظالمة خائنة غادرة
ومستمرون في الاحتجاج والمقاطعة
وانتم والمخزن والحكومات والأحزاب التخريبية إلى مزبلة التاريخ
عاش الريف عاش المغرب الحر عاش الزفزافي واخوانه المعتقلين والمهداوي
الموت ولا المذلة

4.أرسلت من قبل amina في 01/07/2018 17:45
poubelle d histoire la dictature a 100% on ai en 2018 et pas en moyen age vive le rif

5.أرسلت من قبل sarah في 01/07/2018 17:59
محمد أوجار، وزير العدل Un autre mineur séquestré dans le #Rif : Bilal Mqadem. Honte à cette soi-disant élite intellectuelle marocaine de mes deux, celle des rentes et des agréments de transport, qui se tait ! Esclaves vous êtes, esclaves vous resterez !

6.أرسلت من قبل Ali في 01/07/2018 18:38
Anta dalem ua moujrim.
Ihr seid korrupt.das sind Arme mensche die wollen :Arbeit,Schulen und Krankenhäuser
Mehr nicht .3cha Rif

7.أرسلت من قبل mre في 01/07/2018 19:02
Ce n'est pas ce que pense ni les marocains ni le reste du monde.

8.أرسلت من قبل مواطن حر في 02/07/2018 09:41 من المحمول
اييه السي المفتي..راه حتا قتلى ومعتقلي 11 فبراير كان جزاؤهم عادلا..بحيث اعترفتم بمطالبهم وبدلتم الدستور وزادوالكم في المراتب والرواتب ولكنكم احرقتموهم وسجنتموهم ..هذه هي الديمقراطية الانتقامية..طبعا كل هذه الاحكام باسم ...الملك.

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

ميكرو شيماء.. شنو هي الحاجة لي ما يقدرش الانسان يسامح عليها؟ شاهدوا اراء الناظوريين

تنظيم محاضرة علمية قانونية يلقيها الدكتور عبد القادر العرعاري بكلية الناظور

تزطوطين.. العثور على قنبلة تعود لحقبة الإستعمار بدوار "إحريكاتن" تستنفر السلطات المحلية والأمنية

جمعويون يطلقون حملة لمساعدة شاب أصيب في حادثة سير بمليلية

الحكم على ناشطين من مدينة زايو بالسجن موقوف التنفيذ

وزارة الداخلية تمنع المنتخبين من التواصل بتقنية "اللايف" في الاجتماعات الرسمية

المغرب مهدد بفقدان 19 بالمائة من شبابه بسبب الهجرة