انقطاع الماء الصالح للشرب في شهر رمضان يخلف استياء ساكنة ابن الطيب


انقطاع الماء الصالح للشرب في شهر رمضان يخلف استياء ساكنة ابن الطيب
يونس شعو- اقليم الدريوش

تعرف مدينة ابن الطيب طيلة هذا الأسبوع الاخير من شهر رمضان الكريم ، إنقطاعا للماء الصالح للشرب عن أغلب احياء المدينة وذلك في ظل غياب أي بلاغ رسمي من الإدارة المعنية تخبر فيه الساكنة بالإنقطاع وكذا عن المدة التي سيستغرقها.

وقد خلف هذا الإنقطاع المفاجئ للماء الصالح للشرب موجة استياء و تذمر شديدين في صفوف الساكنة حيث عبر العديد منهم في ردود أفعال استقاها للجريدة عن امتعاضهم من هذا التصرف الذي أتى في عز شهر رمضان الذي يعرف استهلاكا متزايد للماء الصالح للشرب خاصة في هذه الفترة التي تشهد فيها المنطقة موجة حر شديدة.

واستنكر المواطنون بشدة هذه الأفعال حتى وإن كانت عن حسن نية أو نتيجة عطب لكن ما أغضب الساكنة بشكل أكبر هو عدم إيلاء المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب لأدنى أهمية لسكان المدينة حيث لم يكلف نفسه عناء إصدار بلاغ أو إخبار يدعو فيه على الأقل المواطنين إلى التحلي بالصبر وادخار ولو بضع
لترات من الماء لقضاء الحاجيات الضرورية.

اكد السيد سعيد شلاوشي رئيس جمعية بإسم الله للتنمية والاعمال الاجتماعية بالريف بان ثمن الاشتراك او ربط الكوانين بالماء هو ثمن باهظ يثقل كاهل المواطن البسيط بازيد من 11000 الف درهما للعقدة ورغم اداء المواطن لفواتره المنتظمة فلا تزال صنابير المياه فارغة بعدد من الاحياء بالمدينة.

هذا وكان الشهر الفضيل وفصل الصيف من السنة الماضية قد عرف نفس المشكل بالمدينة حيث انقطع الماء الصالح للشرب عن صنابير عدد من أحياء المدينة، ما يدعو الساكنة للتساؤل عن جدوى اختيار هذه الفترة بالذات لقطع الماء الصالح للشرب عن المواطنين.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح