انفراد.. حجز 3 زوارق محملة بكمية من المخدرات واعتقال 4 أشخاص بسواحل وأس الماء


انفراد.. حجز 3 زوارق محملة بكمية من المخدرات واعتقال 4 أشخاص بسواحل وأس الماء
ناظورسيتي: ميمون بوجعادة

تمكنت عناصر البحرية الملكية، ليلة اليوم الـأحد 24 يناير الجاري، بتنسيق وطيد مع عناصر سرية الدرك الملكي والمركز القضائي بزايو، وعناصر المركز الترابي للدرك الملكي برأس الماء، من حجز ثلاثة زوارق خشبية، محملة بكمية من المخدرات، وذلك وسط اليماه الإقليمية الفاصلة بين قرية أركمان والسعيدية.

ومكنت العملية الأمنية التي تمت وفق تنسيق محكم، من اعتقال سائقي الزوارق، وهم أربعة أشخاص، كما تم حجز المخدرات التي كانت على الزورق، والتي تقدر بحوالي 18 رزمة، إضافة إلى كمية من البنزين.

هذا وقد جرى نقل الموقوفين الأربعة، والكمية المحجوزة من المخدرات، تحت حراسة أمنية مشددة، صوب سرية الدرك الملكي بزايو، وذلك بحضور كبير للعناصر الأمنية يتقدمهم القائد الجهوي لسرية زايو.

إلى ذلك تباشر عناصر المركز القضائي بسرية زايو تحت إشراف النيابة العامة المختصة تحقيقتها مع الموقوفين، لرصد امتدادات شبكات التهريب الدولي للمخدرات، والكشف عن باقي المترطين فيها قصد اعتقالهم.


وفي موضوع آخر، استنفرت قوات خفر السواحل البحرية، التابعة للقوات المسلحة الملكية، جهودها في الأيام الثلاثة الماضية لحل ألغاز أطنان من المخدرات العائمة، التي تم ضبطها على سطح مياه المتوسط بين الناظور وطنجة، كما دخلت على الخط مختلف الأجهزة الأمنية لحل لغز الكميات الكبيرة من المخدرات والمجزأة إلى حزمات تزن بين 20 كيلوغراما و30 للواحدة.

ويجري البحث لكشف ملابسات التقنية الجديدة لتهريب المخدرات، والتي لم تركز على منطقة واحدة، بل تعددت محاولاتها في نقط مختلفة من الشمال بين الناظور وطنجة، كما رجحت فرضيات الاستعانة بغطاسين، يضعون في أقدامهم آليات ذات محركات تساعد في دفع الحمولات لإيصالها إلى عرض البحر، حيث يتم تسليمها لبواخر أو يخوت على متنها مشكوك فيهم، مغاربة وإسبان.

ونوعت شبكات التهريب الدولي للمخدرات تقنياتها، بعد الحملات الواسعة التي تشنها السلطات الأمنية، وكذا قوات خفر السواحل، إذ بعد إحباط محاولات لتهريبها عبر طائرات بدون طيار، قادرة على حمل خمسة كيلوغرامات إلى ستة، في كل رحلة، إضافة إلى مراقبة الشواطئ والتضييق على اليخوت المشبوهة والزوارق السريعة، تم اللجوء إلى تقنية البالونات العائمة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح