انفجار جهاز للتنفس الصناعي يودي بحياة تسعة مرضى بفيروس كورونا المستجد


انفجار جهاز للتنفس الصناعي يودي بحياة تسعة مرضى بفيروس كورونا المستجد
ناظورسيتي: وكالات

قتل تسعة أشخاص بعد انفجار جهاز تنفس صناعي في مستشفى يعالج به مصابون بفيروس كورونا جنوبي تركيا، بحسب مسؤولين.وأدى الانفجار إلى اشتعال النيران في قسم العناية الفائقة في مستفى جامعة سانكو في مدينة غازي عنتاب، بحسب مكتب حاكم المدينة.وفارق أحد الضحايا الحياة أثناء نقله إلى مستشفى آخر.

وسجلت تركيا حوالي مليوني إصابة وأكثر من 17 ألف حالة وفاة جراء الإصابة بالفيروس، وفقا لجامعة جونز هوبكينز.ولم ترد أنباء عن إصابة أي شخص في الحريق الذي اندلع في ساعات الصباح الباكر، وتمت السيطرة عليه في الحال.وتتراوح أعمار الضحايا بين 56 و85 عاما، بحسب بيان للمستشفى.

وباشرت الجهات المختصة التحقيق في أسباب الحادث. في هذه الأثناء، نُقل مرضى آخرون، كانوا يرقدون في القسم نفسه، إلى مستشفيات قريبة، بحسب مكتب حاكم المدينة.
وفي الشهر الماضي، شهدت رومانيا اندلاع حريق في مستشفى ، ما أدى إلى مقتل 10 مرضى بكوفيد-19.


وفي شهر أكتوبر جرى إجلاء 150 مريضا من مستشفى ميداني في منطقة تشيليابنسك في روسيا حين وقع انفجار في مخزن للأكسجين تسبب في حريق، بحسب وزارة الطوارئ في روسيا.

وفي ما يتعلق بكورونا، قال وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصطفى ورانك إن لدى بلاده 13 مشروعا لتطوير لقاح كورونا، مبينا أن تركيا تحتل المركز الـ3 عالميا بهذا الشأن بعد الولايات المتحدة الأمريكية والصين.

جاء ذلك في كلمة ألقاها ورانك، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، خلال مؤتمر اللقاح والدواء الذي تنظمه "منصة تركيا كوفيد-19" التابعة لمؤسسة الأبحاث العلمية والتكنولوجية التركية (توبيتاك).وأضاف ورانك أن تركيا طورت قدرتها على إنتاج اللقاح، ولديها 3 شركات تمتلك قدرة إنتاجية تصل لـ 160 مليون جرعة.

وأشار إلى أنه وبعد الانتهاء من مراحل التصميم والنموذج الأولي والدراسات على الحيوانات، ستمتلك تركيا 4 لقاحات مفترضة تم استكمال تجاربها بنجاح.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح