انطلقوا من سواحل الريف.. وصول عشرات المهاجرين المغاربة على متن 6 قوارب إلى إسبانيا


انطلقوا من سواحل الريف.. وصول عشرات المهاجرين المغاربة على متن 6 قوارب إلى إسبانيا
ناظورسيتي :

كشفت تقارير إخبارية عن وصول ستة قوارب للهجرة السرية خلال اليومين الماضيين إلى السواحل الإسبانية، والتي انطلقت من سواحل الريف.

وأضافت المصادر ذاتها، بأن 41 مهاجرا مغربيا ضمنهم نشطاء ومعتقلين سابقين على ذمة "حراك الحسيمة" وصلوا إلى السواحل الجنوبية لإسبانيا على متن 6 قوارب في عمليات هجرة متفرقة.

وكشفت المصادر نفسها إلى أن بين المهاجرين، 7 معتقلين سابقين من نشطاء "حراك الحسيمة"، هاجروا في قاربين مختلفين.

فيما كانت على متن إحدى القوارب بحسب المصادر ذاتها دائما عائلتان كاملتان، ضمنهم 7 أطفال، وبينهم رضيعة تبلغ 3 أشهر من العمر.

وكشفت المصادر ذاتها، أن أحد القوارب بقي في عرض البحر يصارع الأمواج لحوالي 24 ساعة، ولقي من كان على متنه صعوبات خلال الرحلة جراء التقلبات المناخية والرياح القوية التي تشهدها المياه المتوسطية منذ أسبوعين.



وتلقى المهاجرون وفق المصادر ذاتها، العناية الطبية من طرف عناصر الصليب الأحمر مع إخضاعهم لاختبارات الكشف الاستباقي عن فيروس كورونا المستجد، قبل أن يتم نقلهم إلى مركز للإيواء تحت مراقبة الشرطة الوطنية.

حري بالذكر أن تقرير لجمعية طريق الحدود، أورد أن 2170 شخصا لقوا حتفهم في محاولة الوصول إلى الشواطئ الإسبانية خلال سنة 2020 بأكثر من الضعف من سنة 2019 رغم الوباء العالمي جراء فيروس كورونا.

وكانت الطرق البحرية للهجرة التي تؤدي إلى جزر الكناري هي الأكثر تسجيلاً للمآسي. فيما يرتقب الاتحاد الأوروبي ارتفاع نسبة الهجرة غير القانونية بسبب الصعوبات التي تعيشها الدول الإفريقية.

وقتل الـ 2170 شخصاً خلال 88 محاولة للعبور نحو الشواطئ الإسبانية، حيث سجلت الطرق البحرية التي تؤدي إلى جزر الكناري غرق 45 قارباً ووفاة 1851 شخصاً، في حين أن الباقي وعددهم 319 لقوا حتفهم غرقاً في شواطئ جنوب إسبانيا وشمال المغرب.

ومن باب المقارنة، فقد سجلت السنة الماضية غرق 893 شخصاً، وبالتالي فحصيلة ارتفاع الوفيات كان بـ 143% مقارنة مع 2020.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح