انتشار الكلاب الضالة في الشوارع يثير غضب الحسيميين وسط لامبالاة السلطات


الصورة ملتقطة حديثاً للكلاب الضالة أمام منزل الكانب العام لعمالة الحسيمة
الصورة ملتقطة حديثاً للكلاب الضالة أمام منزل الكانب العام لعمالة الحسيمة
ناظورسيتي - ح. الرامي


في غياب تام لأي بادرة من طرف المصالح المختصة، للحد من بعض الظواهر السلبية المسيئة لمنظر وسمعة مدينة سياحية كالحسيمة، يبقى المواطنون والمواطنات عرضة لنهشات الكلاب الضالة والسائبة التي تجوب الشوارع الرئيسية للحسيمة ليل ونهار.

وقد عاين المواطنون كيف تعرض شخص طاعن في السن، قبل أيام، بساحة "محمد السادس" وسط المدينة، لعضة كلب، وبعده تعرضت فتاة قاصر لحادث مماثل.

ويحمل المواطنون، المصالح المعنية المختصة بالبلدية والعمالة مسؤولية انتشار الكلاب الضالة، دون القيام بالمعتين إزاء هذا الخطر المحدق بسلامتهم وسلامة وأطفالهم.

ودعا المواطنون، إلى توفير الحماية من خطر الكلاب المشردة، ووضع حد لانتشارها بشوارع المدينة، في احترام تام لاتفاقية الشراكة والتعاون المُحدثة على أساس معالجة ظاهرة انتشار الكلاب والقطط الضالة.

كما دعا المواطنون، إلى تفعيل برنامج التعقيم والتطعيمات الذي اعتمدته غالبية الدول المتحضرة، وأبـان عن نجاعته وفاعليته، مقارنة مع الأساليب الأخرى البائدة المعمول بها كالإبادة الجماعية والتقتيل.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح