انتخاب مغربي في منصب كبير بالبرلمان الهولندي


ناظور سيتي ـ متابعة

تم انتخاب البرلماني محمد شاهيم، وهو هولندي من أصول مغربية، نائبا لرئيس كتلة الديمقراطيين الاجتماعيين بهولندا، والتي تعتبر ثاني كتلة برلمانية في البلاد بـ147 نائبا.

وقد تم التصويت على النائب البرلماني عن حزب العمل الهولندي ذو الأصول المغربية الدكتور محمد شاهيم بالبرلمان الأوروبي ليصبح نائبا لرئيس كتلة الديمقراطيين الاجتماعيين.

وأعلن محمد شاهيم على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" انتخابه في منصب نائب رئيس كتلة الديمقراطيين الاجتماعيين، معبرا عن امتنانه لكل من دعم، ومؤكدا أنه سيواصل كفاحه من أجل "أوروبا تعمل من أجلنا جميعا".

وكان البرلماني محمد شاهيم، عضوًا في البرلمان الأوروبي منذ الدورة التشريعية التاسعة للبرلمان الأوروبي، وهو من مواليد 18 أبريل 1985 في فاس، سياسي هولندي وعضو في حزب العمل.


ومن جهة اخرى، تم انتخاب 7 هولنديين من أصول مغربية، في البرلمان الهولندي، خلال الانتخابات الأخيرة، ليحتلوا بذلك الأولى لقائمة النواب الأجانب، الأكثر تمثيلية في المؤسسة التشريعية، التي تضم 150 نائبا برلمانيا، بحسب مصادر إعلامية هولندية.

وجاء فوز المنتخبين المغاربة، السبعة في المؤسسة التشريعية الهولندية خلال الانتخابات التشريعية، التي أجريت في هولندا على مدى ثلاثة أيام، بسبب الظروف الصحية، وحالة الطوارئ المعلنة في البلاد، بسبب جائحة “كورونا”.

وأكدت مصادر إعلامية هولندية، حينها، أن النواب المغاربة أصبحوا الأجانب الأكثر تمثيلية في البرلمان الهولندي، متقدمين بذلك على نظرائهم الأتراك بثلاث نواب، واثنين آخرين يتحدران من دولة سورينام.

يذكر أن عدد كبير من الجالية المغربية تعيش في هولندا، كغيرها من بلدان الاتحاد الاوروبي، وتولى عدد من الهولنديين من أصول مغربية، مناصب وزارية مهمة، إضافة إلى معدية بعض المدن كروتردام التي يريدها الريفي أحمد أبوطالب وخديجة عريب التي تولت رئاسة البرلمان الهولندي.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح