انتخاب أستاذ التعليم العالي بكلية الناظور نجيم أهتوت رئيسا للمنتدى الجامعي الحركي بجهة الشرق


ناظورسيتي | حمزة حجلة

احتضن مقر حزب الحركة الشعبية بمدينة الناظور، عشية اليوم الجمعة 4 يونيو الجاري، أشغال الجمع العام التأسيسي للفرع الجهوي للمنتدى الجامعي الحركي بجهة الشرق.

وجرت فعاليات تأسيس الفرع الجهوي للمنتدى، تحت إشراف نائب رئيس المنتدى الوطني، الأكاديمي لحسن المسعودي وهو أستاذ بجامعة مولاي اسماعيل بمكناس، والمنسق الإقليمي لحزب الحركة الشعبية، سعد الرحموني، وبحضور أزيد من أربعين إطارا جامعيا من مختلف التخصصات و التكوينات، وطلبة باحثين في سلك الدكتوراه، إلى جانب بعض المنتسبين والمنخرطين بحزب الحركة الشعبية.

وتم خلال ذات اللقاء التأسيسي لذات التنظيم الأكاديمي، استعراض أهداف المنتدى الجامعي الحركي، حيث أشار الدكتور نجيب أهتوت، أستاذ التعليم العالي بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور، أن أهداف المنتدى تنبني على رغبة الحركة الشعبية في أن يسهم أطره وجامعيوه وباحثوه بشكل فعال وجاد ومتواصل في الإجابة العلمية عن الإشكالات الراهنة والمستقبلية لتنمية وتقدم البلاد، وإسهام فاعليه في خدمة المشروع التنموي المجتمعي.

وأضاف الأكاديمي، نجيب أهتوت، أن حزب الحركة الشعبية أمان بالمشاركة الحقيقية للأساتذة الجامعين والأكاديميين والدكاترة الباحثين في صنع القرار السياسي، على اعتبار أن دور الجامعيين يتجاوز ما هو أكاديمي ومعرفي، ليشمل المشاركة في البرامج السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية والمجالية.


إلى ذلك، تمت المناقشة والمصادقة على مشروع القانون الأساسي للفرع الجهوي للمنتدى الجامعي الحركي، قبل اللجوء إلى مسطرة التصويت، حيث تم التوافق بالإجماع، على انتخاب الدكتور نجيب أهتوت رئيسا للفرع الجهوي، نظرا للمجهودات التي بذلها في تنزيل رؤية المنتدى بالجهة، وكذا لمساره الأكاديمي كأستاذ التعليم العالي بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور.

وبخصوص تشكيلة أعضاء الفرع الجهوي، فقد انتخب الدكتور بوجمعة الكوي، نائب أول للرئيس، والدكتور عكاشة بن المصطفى، نائب ثاني للرئيس، فيما انتخب الدكتور معتمد أزكواغ كاتبا عاما، والدكتور ابراهيم ىيت حمو نائبه، والدكتور رشيد حمداوي، أمينا للمال، والدكتور نبيل كنوف، نائبا له، فيما انتخب الدكتور ميمون بحكان والدكتور الحسين فونونو مستشارين بالتنظيم.

يذكر أن المنتدى الجامعي الحركي، هو منظمة موازية لحزب الحركة الشعبية، تم تأسيسه شهر مارس من سنة 2019، وجاء في نظامه الأساسي بالعمل على خدمة القضايا الوطنية والمساهمة في الحرية والمساواة والانفتاح والحق في الاختلاف، والنهوض بالمستوى العلمي والانخراط في اقتصاد المعرفة، والمساهمة في بلورة النموذج التنموي وتطوريه، وتنشيط الدبلوماسية الجامعية للتعريف بالقضايا الوطنية، ومناقشة جميع القضايا القطاعية.





DSC_1586.jpg

DSC_1587.jpg

DSC_1592.jpg

DSC_1596.jpg

DSC_1597.jpg

DSC_1600.jpg

DSC_1602.jpg

DSC_1603.jpg

DSC_1605.jpg

DSC_1608.jpg

DSC_1611.jpg

DSC_1612.jpg

DSC_1613.jpg

DSC_1630.jpg

DSC_1635.jpg

DSC_1636.jpg

DSC_1643.jpg

DSC_1648.jpg

DSC_1653.jpg

DSC_1657.jpg

DSC_1661.jpg

DSC_1664.jpg

DSC_1668.jpg

DSC_1676.jpg

DSC_1679.jpg

DSC_1687.jpg

DSC_1689.jpg

DSC_1693.jpg

DSC_1696.jpg

DSC_1698.jpg

DSC_1708.jpg

DSC_1712.jpg

DSC_1714.jpg

DSC_1718.jpg

DSC_1726.jpg

DSC_1727.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح