انتحار نادلة تنحدر من إقليم الحسيمة بمدينة تاونات


انتحار نادلة تنحدر من إقليم الحسيمة بمدينة تاونات
ناظورسيتي: متابعة

أكدت مصادر مطلعة من جماعة توانات ان سيدة في الثلاثينيات من عمرها، وضعت حدا لحياتها شنقا، في ظروف غامضة قرب أحد الخزانات الخاصة بالماء الصالح للشرب
الكائن بحي النور وسط مدينة تاونات.

وأفادت ذات المصادر أن المعنية بالأمر 32 سنة كانت تعمل كنادلة بإحدى مقاهي مدينة تاونات، وعثر عليها من طرف أحد المارة جثة هامدة معلقة إلى شجرة.

وحسب ذات المصدر فإن السيدة المنتحرة، تنحدر من جماعة عبد الغاية التابعة للإقليم الحسيمة، ويرجح أن أسباب الوفاة تعود لعيشها ظروف إجتماعية صعبة، ما جعلتها تقدم على الإنتحار.

وتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات، بالمستشفى الجهوي الغساني بمدينة فاس، حيث سيتم إخضاعها للتشريح الطبي، وذلك لتحديد أسباب الوفاة، فيما قامت مصال الشرطة بفتح تحقيق لمعرفة جميع ملابسات الوفاة.


ومن جهة اخرى عرف إقليم الناظور قبل أيام حالة انتحار لشرطي، وأكدت المديرية العامة للأمن الوطني بالناظور، في بلاغ لها، أن فرقة الشرطة القضائية، فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل تحديد ظروف وملابسات وخلفيات وفاة مقدم شرطة يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بالناظور، تم العثور على جثته داخل مسكنه وهي تحمل آثار الإصابة بعيار ناري انطلاقا من مسدسه الوظيفي، وذلك يوم أمس السبت 27 مارس الجاري.

ووفقا لبلاغ المديرية العامة للأمن الوطني فإن مصالح الشرطة القضائية تتعامل مع هذا الحادث خلال هذه المرحلة من البحث على أنه نتيجة انتحار، بالنظر إلى ظروف ومكان اكتشاف الجثة داخل مسكن الهالك بجماعة بني انصار.

وأورد المصدر نفسه، أنه تم العثور على آثار باليستية على مستوى مسدس الشرطي الذي يفترض أنه أنهى حياته، كما تعتبر طبيعة الإصابة بالعيار الناري محددا لحضور واقعة الانتحار.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح