اليوسفي والعلوي وبنكيران يتراجعون عن تقديم نداء للملك حول حراك الريف


اليوسفي والعلوي وبنكيران يتراجعون عن تقديم نداء للملك حول حراك الريف
متابعة

لم يكتب النجاح لمبادرة كانت ستضم شخصيات بارزة مثل عبد الرحمان اليوسفي رئيس الحكومة في عهد التناوب، وعبد الإله بنكيران رئيس الحكومة السابق، ومولاي إسماعيل العلوي الأمين العام السابق للتقدم والاشتراكية، وشخصيات اخرى، من أجل الدعوة إلى وقف الاحتقان في منطقة الريف.

وأفادت “أخبار اليوم” في عددها اليوم الخميس، أن هذه الشخصيات كانت تعتزم توجيه نداء إلى الملك محمد السادس من اجل العفو، عن المعتقلين، وتنقية الأجواء، ونهج الحوار، لكن هذه المبادرة لم تلق الترحيب، من السلطات العليا، حيث تلقت الشخصيات إشارات لتوقيف أي مبادرة من هذا النوع، فتم صرف النظر عنها.



1.أرسلت من قبل مواطن حر في 15/06/2017 17:02 من المحمول
سلطات عليا.!!!! بمعنى ان المغرب لايسيره لا الملك ولا الحكومة بل ايادي شيطانية حقيرة وخبيثة تعمل في الخفاء كالجبناء. بمعنى اصح ان هناك سلطات عليا لاتريد الاستقرار لهذا البلد. بمعنى اخر ان السلطات العليا هاته هي من تحرك الفتنة في البلد.

2.أرسلت من قبل مواطن حر في 15/06/2017 17:06 من المحمول
اللهم سلط الظالمين بالظالمين واخرجنا منهم سالمين. اللهم اشغلهم بذويهم واولادهم وسلط عليهم الفتن ماظهر منها ومابطن لكل من ساهم من بعيد او قريب في بكاء الامهات على ابناءها والاطفال على اباءهم وكل عنصري وحاقد لايريد خيرا لهذا البلد. امين يا مزلزل العروش

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح