الوكيل العام في الرباط يعلن فتح تحقيق في "بلاغ" مزيف يؤكد فرض الحجر الصحي


ناظورسيتي -متابعة

أكد الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف في الرباط أنه تم تكليف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية في الدار البيضاء بفتح بحث حول ظروف وملابسات صدور وتداول "البلاغ" الكاذب الذي كان قد زعم من خلاله مروجوه أنّ مجلس الحكومة عقد، اليوم الأحد، اجتماعا خُصّصت أشغاله للمصادقة على إعادة الحجر الصحي في كافة ربوع المملكة لمواجهة وباء كورونا ابتداء من غد الاثنين، لترتيب الآثار القانونية على ضوء نتائج البحث.

وكان قد تم، في وقت سابق، اليوم الأحد، تداوُل "بلاغ" زعم مروّجوه أنه صادر عن "رئاسة الحكومة"، في الوقت الذي خرجت حكومة العثماني لتكذّب، في بلاغ رسمي، ما تضمنه "البلاغ" المفبرَك. ونفى العثماني أم يكون قد عُقد مجلس حكومي للمصادقة على عودة الحجر الصحي في كل أرجاء المغرب، وفق ما جاء في "البلاغ" الذي لم تُعرف حتى الآن الجهات التي روّجته ولا هدفها من ذلك.


وشدّد العثماني، في البلاغ التكذيبي الصادر باسم حكومته، على أن البعض يتداولون "بلاغا" صحافيا مزعوما يدّعي أنه قد تم عقد مجلس للحكومة، صباح اليوم الأحد، من أجل المصادقة على إعادة تطبيق تدبير الحجر الصحي في جميع أرجاء المغرب،

وأكد أن "هذا كله كذب وافتراء لا أساس له من الصحة، جملة وتفصيلا"، والذي تُجهل الجهات التي تقف وراءه وغرضها من ذلك.

وأضافت رئاسة الحكومة في بلاغها "وإذ نكذّب هذه الاختلاقات الزائفة، نؤكد أن الإخبارات والبلاغات ذات العلاقة تصدُر عن الجهات المعنية بشكل رسمي وتعلَن في وسائل الإعلام العمومي..

وأضافت الحكومة أنها تستثمر هذه المناسبة لتجديد الدعوة إلى التعبئة الوطنية والحذر من كل ما من شأنه التشويش عليها، من قبيل هذه الأعمال المرفوضة والمدانة"؛ في الوقت الذي يتخوف العديد من المغاربة من تطبيق التدبير فعلا، خصوصا في المناطق الشرقية، حيث سُجّلت مؤخرا زيادات مخيفة في أعداد المصابين بالجائحة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح