الوزير مصطفى الرميد يصاب بكورونا ويوجه رسالة للمغاربة


ناظورسيتي - متابعة

أكدت التحاليل المخبرية، إصابة وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، مصطفى الرميد بفيروس “كورونا” المستجد.

ووفقا لمصادرنا فقد جاءت التحاليل التي خضع لها الوزير إيجابية، كم تأدت إصابة زوجته ومدير ديوانه بقطاع العلاقات مع البرلمان سعد حازم أصيبوا بعد مخالطته

وبعد تأكيد إصابته بـ”كوفيد 19″، قال وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، المصطفى الرميد، إن حالته الصحية “جيدة ومستقرة ولا تدعو للقلق”، مضيفا: “بغض النظر عن مهامي الوزارية، أنا مواطن معرض كسائر المواطنين للإصابة بالفيروس”.

وكشف الرميد، أنه باستثناء زوجته، لم تنتقل عدوى الفيروس التاجي إلى أي أحد من أبنائه أو باقي أفراد أسرته، كما لم يصب أي شخص يشتغل إلى جانبه، عدا مدير ديوانه، نظرا لالتزامه بقواعد السلامة والوقاية المُوصى بها.

المسؤول الحكومي الذي بات يتابع مهامه عن بُعد، لفت إلى أنه بعد تأكد حمله لـ”كورونا”، قامت مصالح وزارته بتنزيل برتوكول تدبير خطر العدوى المعمول به في هذا السياق لتطويق انتشار الفيروس.


ووجّه الرميد رسالة، إلى عموم المواطنين بوجوب اتخاذ الحيطة والحذر، مع التقيد التام بالإجراءات والاحترازات التي اتخذتها السلطات الصحية والأمنية لتجنب الإصابة بالفيروس وللحدّ من انتشاره.

علنت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، عن تأكيد 5415 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، فيما تم تسجيل 82 حالة وفاة جديدة جراء مضاعفات المتلازمة التنفسية، وذلك خلال 24 ساعة الماضية.

وتشير البيانات الرقمية المعلنة ضمن الحصيلة اليومية للحالة الوبائية، إلى حدود الساعة السادسة، إلى أن الحصيلة الجديدة رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 301 ألف و 604 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس الماضي.

وبحسب نفس المصدر، فقد شهدت الفترة المذكورة، تماثل 4235 حالة للشفاء من الفيروس شفاء تاما، ليرتفع على عدد المتعافين إلى 247 ألف و 594 حالة.

وارتفع عدد الوفيات جراء مضاعفات المتلازمة التنفسية “كوفيد-19″، إلى 4932 حالة، إثر تسجيل 82 وفاة جديدة، خلال الأربع والعشرين ساعة المذكورة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح