NadorCity.Com
 






الوزير الريفي الأسبق الوردي يلفت أنظار الحاضرين ضمن مناظرة وطنية بعدما واكب أشغالها وقوفا


الوزير الريفي الأسبق الوردي يلفت أنظار الحاضرين ضمن مناظرة وطنية بعدما واكب أشغالها وقوفا
ناظورسيتي - متابعة

شهدت المناظرة الوطنية التي تمحورت حول "الدواء والمواد الصحية"، أمس الجمعة، بمدينة الصخيرات، حضورا غير متوقعٍ للوزير الذي تم إعفاؤه البروفيسور الريفي "الحسين الوردي".

ووفق حاضرين لفعاليات المناظرة الوطنية، فقد حظي الوزير الريفي الأسبق، بترحيب خاص وحافل من قبل كل الحاضرين، بحيث سارع البعض إلى اِلتقاط صورٍ للذكرى معه على هامش أشغال هذا اللقاء.

ورفض الوردي الإدلاء بأي تصريح لوسائل الإعلام، بحيث اكتفى بالقول "المهمة ديالي سلات وما عندي ما نقول دابا "، حيث اختار أن يقف في آخر صف بالقاعة من أجل الإستماع للكلمة الافتتاحية لزميله في الحزب الوزير الجديد للصحة أنس الدكالي.

وبحسب ذات المصادر، فقد رفض الوردي الجلوس إلى جانب الحضور، رغم إلحاح المنظمين للمناظرة، قبل أن يغادر القاعة مباشرة بعد نهاية كلمة زميله الدكالي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

حركة متطوعون من أجل الناظور تخرج لغرس الورود إحتجاجا على تحويل حديقة إلى محطة لسيارات الأجرة

صور.. متشرد يعرض وكالة بنكية وسط الناظور للتخريب وتكسير واجهتها الأمامية

الناظوري "محمد عواج" يوشح بوسام الأكاديمي لدى وزارة "التعليم" بالجمهورية الفرنسية

شاهدوا سلسلة كارتونية جديدة مدبلجة إلى الريفية بعنوان "بويا ثامغاث ن باباس" بصوت حياة أبركان

مشهد صادم وسط الناظور.. متخلى عنه ينجو من الموت بسبب جرعة زائدة من السيليسيون

تعرفوا على فندق وسط الناظور أقام فيه زعماء تاريخيون أمثال نيلسون مانديلا وبوضياف والهواري بومدين

الناظور بين الماضي والحاضر.. هكذا كانت الساحة المحيطة بقصر البلدية وهذا مصيرها بعد زحف الاسمنت