NadorCity.Com
 






الوزير الريفي أوجار: الثروات لا تصل كل الشعب وبلادنا تخترقها أزمة عميقة


الوزير الريفي أوجار: الثروات لا تصل كل الشعب وبلادنا تخترقها أزمة عميقة
يونس الزهير


قال وزير العدل محمد أوجار، إن المغرب يراكم الثروات ولكنها لا تصل إلى الشعب وإلى فئات كثيرة من المجتمع، مشددا على أن البلد تخترقه أزمة عميقة ويعيش حالة من غياب الثقة بين الشعب والمؤسسات.

واعتبر أوجار في كلمة له بالجلسة الافتتاحية لجامعة الشباب الأحرار لشبيبة حزبه، أمس الجمعة بمراكش، أن المغرب شهد جهودا تنموية “جبارة” طيلة 60 سنة منذ الاستقلال، إلا أنه “نجد أنفسنا اليوم في وضعية قطيعة مع جزء كبير من مجتمعنا ومع الأجيال الجديدة في المجتمع”.

ودعا أوجار إلى طرح السؤال حول أسباب الوضعية وحلولها، مبرزا أن المغرب يقع في منطقة “صعبة” في البحر الأبيض المتوسط والقارة الإفريقية التي تخترقها الأسئلة الصعوبات نفسها، مضيفا “وفي جميع الحالات حنا سلكنا راسنا أحسن من الآخرين، ومازال البلد مستقرا وينتج ويراكم الثروات، وهذه الثروات لا تصل إلى كل الفئات وكل المجتمع”.

تساءل أوجار الذي أكد أن حزبه شارك في التسيير الحكومي منذ سنوات طويلة، حول مدى صوابية المنهجية ومقاربة ووسائل العمل التي تسلكها الحكومة والمؤسسات، معتبرا أن المجتمع الاقتصادي المغربي يعيش حالة قلق، والمغاربة يبدون تعبيرات مختلفة عن رؤيتهم للوضعية الحالية للبلد، من قبيل هجرة الرساميل والهجرة عن طريق قوارب الموت.

وشدد “في هذه الجامعة يجب أن نسائل أنفسنا بلغة صريحة ما نقوم به منذ سنوات، ولماذا رغم كل المجهودات التي تبذل، وهي مجهودات جبارة، في الجماعات المحلية والبرلمان والحكومة وفي القطاع الخاص عبر المقاولة الوطنية، لا نصل إلى ما نتمناه”، معقبا “إذن يوجد شيء غلط أو خلل في المنهج”.

وأضاف “الوضعية لا يتخلف اثنان في تقييمها، فمجتمعنا تخترق أسئلة القلق ويعبر عن عدم ارتياحه بصيغ متعددة، والملك محمد السادس تحدث شخصيا عن عجز النموذج التنموي ووصوله إلى الباب المسدود”.

واعتبر أوجار أن حزبه يعي أنه “كان دائما حزب أولاد الناس، وحزب الوفاء بالالتزامات، والثبات على المواقف”، مبرزا أن هذا “ليس مبررا لتكبينا لنسكت على السلبيات وعلى الخروقات، فنحن في وضعية مريحة ولا نمارس ازدواجية المواقف، فنحن نتحمل مسؤولية في الوزارات بكل مسؤولية، ولنا مسؤولية أخلاقية مع مجتمعنا”.

وقال “نشارك في الحكومة منذ سنوات طويلة وتولى المسؤولية منذ حكومة التناوب مع عبد الرحمان اليوسفي حيث شاركنا في محاولة إصلاح عميق، وشاركنا في ائتلاف آخر مع عباس الفاسي ثم مع عبد الإله بن كيران، ونشارك اليوم في ائتلاف جديد مع سعد الدين العثماني ونتولى مسؤوليات في قطاعات استراتيجية”.



1.أرسلت من قبل Soufiane alholandi في 22/09/2018 20:52 من المحمول
الدكاكين السياسية ليست لها مصداقية امام الشعب المغربي واما حزب الاشرار فهو اكبر لص في المغرب وأرجوا من المغاربة الا ينتخبوا هذا الحزب في الانتخابات المقبلة أنهم لصوص من الدرجة الأولى

2.أرسلت من قبل Mohamed في 23/09/2018 07:55 من المحمول
لمن تحكي زابورك يا داووظ,۔

3.أرسلت من قبل لكديري في 23/09/2018 08:24 من المحمول
حكومة وأحزاب كذابين ومنافقين وشعب يحب الاستعباد وعبودية البشر.

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

ميكرو شيماء.. شنو هي الحاجة لي ما يقدرش الانسان يسامح عليها؟ شاهدوا اراء الناظوريين

تنظيم محاضرة علمية قانونية يلقيها الدكتور عبد القادر العرعاري بكلية الناظور

تزطوطين.. العثور على قنبلة تعود لحقبة الإستعمار بدوار "إحريكاتن" تستنفر السلطات المحلية والأمنية

جمعويون يطلقون حملة لمساعدة شاب أصيب في حادثة سير بمليلية

الحكم على ناشطين من مدينة زايو بالسجن موقوف التنفيذ

وزارة الداخلية تمنع المنتخبين من التواصل بتقنية "اللايف" في الاجتماعات الرسمية

المغرب مهدد بفقدان 19 بالمائة من شبابه بسبب الهجرة