النيابة العامة تقرر متابعة معنف أساتذة التعاقد في حالة إعتقال


النيابة العامة تقرر متابعة معنف أساتذة التعاقد في حالة إعتقال
ناظورسيتي: متابعة

أكدت مصادر مطلعة على أن النيابة العامة بمدينة الرباط قررت ان تتابع الشخص الذي قام بتعنيف أساتذة التعاقد، خلال الوقفة الإحتجاجية المنظمة بالرباط في حالة اعتقال،
وذلك بعدما تم توقيفه من طرف عناصر الشرطة، بعدما ظهر في شريط فيديو وهو يقوم بضرب المشاركين في الإحتجاج بالعاصمة الرباط.

وحسب ذات المصدر فإن قرار متابعة المعني بالأمر في حالة اعتقال، جاء بعد تمديد الحراسة النظرية لمدة 24 ساعة أخرى، قبل أن يتم تقديمه على أنظار وكيل الملك لدى ابتدائية الرباط، بتهم الضرب والجرح وانتحال صفة والتدخل في أعمال أمرت بها السلطات العامة.

وكشفت في وقت سابق مصادر إعلامية، أنه جرى تقديم الشخص الذي ظهر في مقاطع فيديو بمجموعة من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يعرض أساتذة محتجين يوم الإثنين الماضي، في مسيرة احتجاجية بالعاصمة الراباط، للتعنيف، أمام أنظار وكيل الملك.

وأشارت المصادر ذاتها، أن النيابة العامة وجهة صك اتهام ثقيل للموقوف، تتمثل أساسا في، الضرب والجرح، وانتحال صفة، والتدخل في أعمال أمرت بها السلطات العامة.


وبخصوص تهمة انتحال صفة، فإن مصادر متتبعة للملف، أفادت أن يكون المعني بالأمر الذي ظهر بزي مدني وهو يعرض أساتذة محتجين للتعنيف، من خارج دائرة القوات العمومية أو أعوان السلطة.

حري بالذكر أن الموقوف المدعو "س.ب" من مواليد سنة 1994، وقد جرى توقيفه من طرف عناصر الشرطة القضائية بمدينة الرباط، بناء على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.


يذكر أن عناصر الشرطة التابعة للفرقة الوطنية بالرباط، وبناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح مديرية مراقبة التراب الوطني، تمكنت عشية يوم الخميس 18 مارس الجاري، من توقيف الشخص المجهول، الذي ظهر وسط مظاهرات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وهو يعنف المشاركين فيها بشكل غريب وسط العاصمة الرباط.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح