النيابة العامة تأمر بفتح تحقيق في مظاهرات ليلة أمس والمحرضين لخرق حالة الطوارئ


النيابة العامة تأمر بفتح تحقيق في مظاهرات ليلة أمس والمحرضين لخرق حالة الطوارئ
متابعة

أعطى رئيس النيابة العامة، محمد عبد النباوي، تعليماته بفتح أبحاث قضائية بخصوص المظاهرات التي عرفتها بعض مدن المملكة ليلة أمس السبت.

التحقيق المفتوح من قبل النيابات العامة التابعة للمحاكم المختصة بمدن طنجة وفاس وسلا، يحظى بمتابعة دقيقة من لدن رئاسة النيابة العامة حيث سيشمل جميع المشتبه في تورطهم في تلك التجمهرات المخالفة للقانون وللتعليمات التي أمرت بها السلطات، درء لتفشي فيروس "كورونا" المستجد بين المواطنين، موضحة أن البحث سيطال حتى أولئك الذي حرضوا على خرق حالة الطوارئ المفروضة في البلاد.

يذكر أن العشرات من المواطنين خرجوا ليلة أمس السبت، بشكل متزامن، في مظاهرات حاشدة همت بعض مدن المملكة، أبرزها طنجة، فاس وسلا، مرددين الأدعية الدينية وبعض الآيات القرآنية، دفعا لوباء "كورونا"، وهو ما خلّف موجة استهجان واستياء شديدة على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ اعتبر طيف واسع من النشطاء أن ما حدث ينطوي على فعل يعاقب عليه القانون في ظل دعوات السلطات المواطنين إلى المكوث في بيوتهم وتجنب مغادرة المسكن إلا للضرورة القصوى.

بينما رأى البعض في النازلة مؤشر واضح على استهانة المشاركين في تلك التجمهرات بخطورة الوضع وتمردهم على القانون، ما يساءل، بحسبهم، نجاعة الحملات التوعوية ودور أجهزة الدولة في التعامل مع هذا الظرف الطارئ.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح