المزيد من الأخبار

الأولى 1

المحامي أشرف منصور يعلن متابعة ناشري خبر وفاة الطفل "زياد" المصاب بفيروس كورونا

سلطات الناظور تواصل هدم الأسواق العشوائية بإجلاء سوق "باصو" لمنع انتشار كورونا

سلطات مدينة بني انصار تطلق عملية تعقيم وتطهير شوارع وأزقة المدينة للوقاية من انتشار فيروس كورونا

اتهم الدولة بالكفر بعد إغلاق المساجد خلال حالة الطوارئ.. القضاء يدين السلفي أبو النعيم بسنة سجنا نافذة

وفاة إضافية وتسجيل 30 حالة إصابة جديدة بكورونا والحصيلة تصل لـ791 مصاب بالمغرب

مليلية المحتلة.. تسجيل 9 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 5 حالات وحصيلة المصابين 79 شخص

جماعة زايو تخصص 56 مليون سنتيم لدعم الفقراء والمحتاجين واقتناء "معدات" لمحاربة كورونا

مندوب وزارة الصحة بالحسيمة: حالة المصاب بـ"كورونا" في تحسن وينتظره تحليلتين للتأكد من شفائه

إسبانيا تعتزم تمديد حالة الطوارئ بعد تجاوز عدد الوفيات حاجز 10 آلاف وفاة

إدخال شاب العناية المركزة بعد إقدامه على محاولة الانتحار بشرب "سم الفئران" بالدريوش






النيابة العامة بالناظور تقارب موضوع العنف ضد النساء في ندوة جهوية


ناظورسيتي: متابعة

في إطار أنشطتها الاشعاعية تنظم النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالناظور ندوة جهوية حول موضوع: مناهضة العنف ضد النساء والفتيات، وذلك يوم الثلاثاء 17 دجنبر 2019 على الساعة الثانية زوالا برحاب محكمة الاستئناف.

ومن أجل مقاربة هذا الموضوع سيقدم المتدخلون في هذه الندوة مداخلات تسلّط الضوء على الجوانب الأخلاقية والقانونية والحقوقية للظاهرة وكذا ابراز مظاهر الحماية القانونية والقضائية لضحايا العنف من النساء والفتيات.

كما سيتم استعراض الاليات الأساسية التي يسهر مختلف الفاعلين على تفعيلها في إطار الجهود الوطنية المبذولة للتصدي للظاهرة والتوعية والتحسيس بعواقبها الوخيمة على المجتمع بشكل عام، وهي الجهود التي يضطلع فيها القضاء بوجه عام والنيابة العامة بوجه خاص بأدوار ومهام جسيمة في سبيل حماية النساء والفتيات ضحايا العنف وصيانة حقوقهن.

تروم الجهة المنظمة من هذا اللقاء العلمي الاسهام في إثراء النقاش المجتمعي حول ظاهرة العنف ضد النساء والفتيات سعيا منها الى الانخراط في الحملة الوطنية السابعة عشر لوقف العنف ضد هذه الفئة الهشة والتي تعد رئاسة النيابة العامة شريكا أساسيا فيها.

وترمي كذلك الى جعل هذا اللقاء فرصة للمساهمة في التعبئة الجماعية حول هذه الظاهرة المشينة من خلال التواصل وتبادل الأفكار بين مختلف الفاعلين المؤسساتيين وسلطات انفاذ القانون والسلطات المحلية والمنتخبين وكذا افراد المجتمع المدني وممثلي وسائل الاعلام.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح