النقد الدولي: إفريقيا تحتاج إلى 1,2 ترليون دولار حتى 2023 لمكافحة كورونا


ناظورسيتي -متابعة

كشفت كريستالينا جورجيفا، المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، خلال لقاء افتراضي عُقد أمس الجمعة حول "التعبئة من أجل إفريقيا"، أن دول إفريقية تحتاج إلى تمويل بقيمة 1,2 ترليون دولار حتى 2023 لمكافحة وباء "كوفيد -19"، مبرزة أنّ النقص في التمويل يُقدَّر حاليا بـ345 مليار دولار، مشدّدة على أن المنطقة تواجه حاليا نقصا في التمويل.

وأرجعت جورجييفا هذا النقص إلى التزامات المُقرضين الرّسميين بكيفية ثنائية والمؤسّسات الدولية تغطي أقلّ من ربع الاحتياجات المتوقعة، بينما لا تزال رؤوس الأموال الخاصة محدودة. وأضافت أنه لا بدّ من أن تحشد كل الدول والمؤسسات المزيد لمساعدة إفريقيا على التعامل مع الأزمة المترتبة عن تفشي فيروس كورونا المستجد حتى تخرج منها متغلبة على الجائحة التي ضربت بلدانا في كل القارات.


وأضافت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، خلال اللقاء ذاته، أن الجائحة لا يمكن أن تتوقف إذا لم تتم السّيطرة عليها في مناطق مثل إفريقيا، في الزقت الذي كانت وكانت المؤسسة المالية الدولية التي تديرها قد قدرت هذا النقص بـ44 مليار دولار في 2020 وحدها. وأفادت بأن أكثر من مليون إصابة و23 ألف وفاة سجلت في القارة.

يشار إلى صندوق النقد الدولي الاقتصادية كان قد انتخب البلغارية كريستالينا جورجيفا مديرة عامة للصندوق ورئيسة لمجلسه التنفيذي في 25 شتنبر 2019، لتصبح بذلك أول مدير(ة) للصندوق يُنتخب من دولة باقتصاد ناش. منذ تأسيسه في 1944. وقال صندوق النقد الدولي في بلاغ حينئذ، إن جورجيفا ستتولى منصبها لمدة خمس سنوات، تبدأ من فاتح أكتوبر(2019). ومن جانبها، قالت جورجيفا في بلاغ إثر انتخابها إنها تدرك تماما التحدّيات الكبيرة التي تواجههاأ وأبرزها استمرار التباطؤ في نمو الاقتصاد العالمي وأيضا استمرار التوترات التجارية وزيادة أعباء الديون في كثير من دول العالم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح