النصيري يخطف الأضواء من نجوم "الليغا" بعد تسجيل "هاتريك" تاريخي لإشبيلية في مرمى سوسيداد


ناظورسيتي -متابعة

سُلّطت الأضواء في بطولة "الليغا" الإسبانية، أمس السبت" على نجم المنتخب المغربي يوسف النصيري، الذي فرض نفسه نجما أوحَد للدورة.

وتمكّن النصيري من تسجيل "ثلاثية" (هاتريك) تاريخي في مرمى واحد من أشرس فرَق البطولة هذا الموسم، خصوصا في جانب الدفاع، إذ ظل متصدّرا لـ"الليغا"، وهو فريق ريال سوسيداد.

وقاد يوسف النصيري فريقه إشبيلية لتحقيق فوزه مهمّ على واجد من الفرَق المتصدّرة، ليخطف الأضواء من كل نجوم البطولة، بمن فيهم ليونيل ميسي، نجم برشلونة، الذي سجّل هدفين.

وسجل النصيري "هاتريك" تاريخي بقميص إشبيلية في مباراة مهمة شهد أطوارَها ملعب "رامون سانشيز"، ضامنا لفريقه فوزا مهمّا على سوسيداد العنيد، الذي ردّ بهدفين لم يكونا كافيين لتجنيبه الهزيمة.

وظهر النجم المغربي الظهور بصورة ملفتة منذ أولى دقائق المباراة، إذ تمكّن من تسجيل هدفين مبكّرين.


وبعد أن ظلت المباراة متعادلة بين الفريقين طوال ساعة من اللعب، ظهر النصيري مجدّدا وسدّل هدف التقدم لإشبيلية.

يشار إلى أنه سبق للنصيري أن سجل "هاتريك" لكنْ بقميص فريق "ليغانيس"، وكان ذلك في مرمى "ريال بيتيس" في موسم 2018 -2019.

وقد تمكّن يوسف النصيري بعد "ثلاثية" أمس من الحصوص على جائزة أفضل لاعب في المباراة، بفضل مردوده التقني الجيد، الذي توّجه بتسجيل ثلاثية.

ومن جانبه، قدّم الحارس المغربي ياسين بونو، الذي يحرس عرين الفريق ذاته، مردودا جيدا، إذ تمكّن من صدّ عدد من المحاولات الخطيرة لفريق سوسيداد.

كما يدافع عن ألوان الفريق الأندلسي اللاعب "المغربي" منير الحدادي، الذي واجهته مشاكل في الالتحاق بصفوف "أسود الأطلس" بعدما كان قد لعب في وقت سابق بقميص المنتخب الإسباني.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح