النصب وممارسة الشعوذة والاعتداء الجنسي على الضحايا يقود شخصين للاعتقال


النصب وممارسة الشعوذة والاعتداء الجنسي على الضحايا يقود شخصين للاعتقال
ناظورسيتي | متابعة


تمكنت عناصر الأمن الوطني التايعة للمفوضية الإقليمية للأمن بالرشيدية، اليوم الإثنين 16 نوفمبر الجاري، من توقيف شخصين، يشتبه في تورطهما في ممارسة الشعوذة والنصب في مدينة الرشيدية.

وبحسب تغريدة للمديرية العامة للأمن الوطني، في صفحتها، على موقع التواصل الإجتماعي "توتير"، أكدت أن المشتبه فيهما يمارسان الشعوذة والنصب، ويقومان كذلك، بتعريض عدد من الضحايا للتخدير المقرون بالإعتداء الجنسي.

يذكر أن نفس العملية كانت قد باشرتها العناصر الأمنية بمدينة العروي قبل أسابيع، حيث تمكنت عناصر الشرطة القضائية من إيقاف مشعوذ يمارس أعمال السحر والشعوذة، بمسكنه الكائن بحي الفرح بالمدينة.

مصادر إعلامية قالت أن المصالح الأمنية بالعروي، داهمت منزل المشعوذ الذي يمارس فيه أعمال الشعوذة والسحر، بشارع الجامعة العربية الكائن بحي الفرح، وقد تمكنت من اعتقاله وإقتياده صوب مفوضية الشرطة لمتابعة التحقيقات معه.



تفاصيل الإعتقال بحسب ذات المصادر، جاءت بعدما سجل مجموعة من المواطنين، شكايات لدى المصالح الأمنية، تفيد تعرضهم للنصب والإحتيال من ذات الشخص، الذي فتح مسكنه الخاص أمام المواطنين، وحوله إلى وكر لممارسة السحر والشعوذة، خاصة أنه يدعي تمكنه من معالجة الأمراض النفسية والصرع والسحر وطرد الشياطين والأرواح الشريرة من الأجساد المسكونة، عبر طلاسيم و طقوس سحرية غريبة ومريبة. وكانت عملية المداهمة، قد أسفرت عن حجز مجموعة من الكتب والطلاسيم والأدوات التي كان يستعملها الجاني في ممارساته الدنيئة.

يذكر أنه حتى بباقي مدن وقرى إقليمي الناظور والدريوش، يتم إلقاء القبض بين الفينة والأخرى سواءا من قبل المواطنين أو السلطات الـأمنية على أشخاص يعمدون إلى تدنيس المقابر من أجل أغراض الشعوذة أو السحر مستغلين في ذلك المقابر المتواجدة في القرى النائية وسذاجة البسطاء



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح