المزيد من الأخبار






النصب والاحتيال على الحالمين بالهجرة يورط شابا من جنسية أجنبية


ناظور سيتي ـ متابعة

أوقفت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية مواطن من جنسية عربية يبلغ من العمر 35 سنة، يقيم بالمغرب بطريقة غير شرعية.

وتأتي هذه العملية بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بإصدار شيكات بدون مؤونة والنصب والاحتيال على الراغبين في الهجرة.

وتم توقيف المشتبه فيه بمدينة بوزنيقة، لكونه كان يشكل موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني صادرة عن مصالح الأمن الوطني بمدينة الدار البيضاء.


وقد أسفرت عملية التفتيش المنجزة بداخل منزل المشتبه فيه عن العثور بحوزته على 31 وثيقة تعريفية وجوازات سفر في اسم الغير.

إضافة إلى إيصالات لتحويلات مالية يشتبه في كونها من متحصلات النصب والاحتيال على الراغبين في الهجرة غير الشرعية.

وتم الاحتفاظ بالشاب الأجنبي تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وذلك من أجل لكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر.

وقال أنس أبو البارود، المستشار المعتمد في الهجرة والمستقر في مدينة كالغاري بمقاطعة ألبرتا الكندية، إن هذه ظاهرة النصب على الحالمين بالهجرة “هي نتيجة حتمية لتنامي الطلب على الهجرة وسعي كثيرين إلى تحقيق هذا الحلم بشتى الوسائل دون تبين أو تكبد عناء البحث عن مدى مصداقية العروض المقدمة إليهم”.

وعزا المتحدث سقوط البعض ضحية عمليات النصب، إلى “قوة الأمل التي تحجب قدرة العقل على التمييز بين الممكن وغير الممكن، وهذا ما يستغله المحتالون في مجال الهجرة”.

موردا أن “من أساليب الاحتيال والنصب على الحالمين بالهجرة، اللعب على الأحاسيس والأماني، وميكانيزمات أخرى، كانتحال الصفة، كأن يتخذ المحتالون أسماء وبيانات غير صحيحة، ويطلقون مواقع كاذبة مع الحرص على أن تكون شبيهة بالمواقع الرسمية للإيقاع بالحالمين بالهجرة إلى كندا”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح