النرويج تلتحق بالدول التي علقت استخدام لقاح أسترازينيكا.. وبريطانيا ترد


ناظورسيتي ـ أ ف ب

أعلت السلطات الصحية النرويجية، اليوم الخميس 11 مارس الجاري، إنها ستعلق استخدام لقاح شركة أسترازينيكا ضد كوفيد-19 كإجراء احترازي بعد قرار الدنمارك المبني على مخاوف من وجود صلة بتشكل جلطات الدم.

وكشف مدير الوقاية من العدوى والسيطرة عليها في المعهد الوطني للصحة غير بوخولم للصحافيين: "إننا نوقف استخدام لقاح أسترازينيكا في النروج مؤقتًا".

وأضاف المتحدث ذاته: "ننتظر مزيدا من المعلومات لمعرفة ما إذا كانت هناك صلة بين اللقاح وحالة الإصابة بجلطة دموية".

وقد دافعت الحكومة البريطانية اليوم عن لقاح أكسفورد/أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا المستجد بعدما علقت الدنمارك والنروج استخدامه، وأكدت استمرارها في حملة التطعيم بهذه الجرعات.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئيس الحكومة بوريس جونسون للصحافيين "قلنا بوضوح إنه آمن وفعال.. وعندما يُطلب من الناس التقدم لتلقيه، يجب أن يفعلوا ذلك بثقة".


و استرسل المتحدث نفسه: "وبالحقيقة بدأنا نتلمس نتائج برنامج التلقيح فيما يتعلق (بانخفاض) عدد الحالات المسجلة في أنحاء البلاد، وانخفاض الوفيات وعدد الحالات التي تتطلب العلاج في المستشفى".

ويشار إلى أن بريطانيا بدأت أول حملة تلقيح في العالم على نطاق واسع ضد فيروس كورونا المستجد في شهر ديسمبر، بجرعات أكسفورد/أسترازينيكا بشكل رئيسي ولقاح فايزر/بايونتيك.

واعلنت الدنمارك عن تعليق استخدام لقاح استرازينيكا بشكل مؤقت بعدما أصيب مرضى بجلطات دموية عقب تلقي اللقاح، وحذت النروج حذوها، كما قال باسم جونسون إن الدنمارك شددت على عدم وجود رابط مؤكد بين اللقاح وجلطات الدم.

وكانت النمسا قد أعلنت يوم الاثنين عن تعليق استخدام مجموعة من لقاحات أسترازينيكا بعد وفاة ممرضة عمرها 49 عاما من جراء "مشكلات تخثر دم حادة" بعد أيام على تلقي اللقاح.

وعلقت كذلك أربع دول أوروبية أخرى، هي إستونيا ولاتفيا وليتوانيا ولوكسمبورغ، استخدام اللقاحات من تلك المجموعة التي أرسلت إلى 17 دولة أوروبية وتضم مليون جرعة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح