الناظور.. منتخبون يطرقون أبواب الجيران بعد إلغاء نظام اللائحة في جماعاتهم


الناظور.. منتخبون يطرقون أبواب الجيران بعد إلغاء نظام اللائحة في جماعاتهم
ناظورسيتي: علي كراجي

قرر مستشارون جماعيون بعدد من جماعات إقليم الناظور، العودة إلى دوائرهم بعدما أصبحوا متأكدين من اتفاق الأحزاب حول إلغاء نظام الاقتراع باللائحة في الوحدات الترابية التي لا يتجاوز عدد سكانها 50 ألف نسمة، الأمر الذي جعلهم يولون الاهتمام فقط لأحيائهم كوسيلة يطمحون من خلالها الحصول على أصوات الجيران والعائلة في الاستحقاقات القادمة.

وهكذا فقد عادت تلك التجمعات الصغيرة بين الكثير من المنتخبين وشباب الأحياء، خاصة في الجماعات المعنية بإلغاء نظام الاقتراع باللائحة، كبوعرك والعروي وزايو، بعدما أصبح الراغبون في خوض غمار الانتخابات متأكدين بأن حصولهم على مقاعد المجالس المحلية لن تتحقق سوى بتصويت المسجلين في الدوائر التي سيترشحون بها، الأمر الذي أوقعهم في موقف لا يحسدون عليه لاسيما بعض المستشارين الذين ظلوا طيلة الولاية الحالية يبنون قلاعهم الانتخابية على امتداد تراب الجماعات التي يشكلون مجالسها ويعدونها لتضمن صعودهم من جديد.

وجاءت هذه التحركات، بعدما أصبح مؤكدا توسيع نمط الاقتراع الفردي بالنسبة للجماعات التي يبلغ سكانها 50 ألف نسمة، كاتفاق مبدئي بين الأحزاب السياسية المشاركة في عملية إصلاح القوانين الانتخابية، وبإقليم الناظور ستكون جماعتي بني انصار والناظور الوحدتين التي سيعتمد فيهما نظام الاقتراع باللائحة، فيما سيتم اللجوء إلى نمط الترشح عبر الدوائر في الجماعات الـ21 المتبقية.

والفئة المتخوفة من هذا الاصلاح الجديد حسب مصادر "ناظورسيتي"، هم المنتخبون الفائزون بأغلبية المقاعد خلال الانتخابات المحلية الماضية بكل من جماعات العروي، زايو، وبوعرك، حيث يرتقب أن يفقد الكثير منهم مقاعدهم ومناصبهم بعد دخولهم في منافسة مباشرة مع مرشحين من نفس الدوائر التي ينتمون إليها، إضافة إلى رؤساء جماعات ستصعب أمامهم مأمورية تشكيل تحالف يمكنهم من الاحتفاظ بكراسيهم لاسيما وأن النمط الجديد يتيح لجميع الفائزين حق الترشح للرئاسة.

وفي انتظار الحسم النهائي وإخراج الإصلاحات الجديدة للقوانين الانتخابية، يتحسس العشرات من المستشارين الجماعيين رؤوسهم بعدما صاروا متأكدين أنهم سيرحلون نهائيا عن المجالس التي كانوا ينتمون إليها، وذلك أمام تشكل قناعة لديهم تدفعهم إلى التأكد بأنهم لن يقدروا على المنافسة بعدما ظلوا في السنوات السابقة يفوزون عن طريق الاستفادة من أصوات جميع المترشحين في اللائحة الواحدة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح