المزيد من الأخبار






الناظور.. للمرة الثالثة سجين يلقى حتفه بسجن سلوان


ناظورسيتي: ج.ز

علمت "ناظورسيتي" من مصادر بأنه تم نقل سجين من سجن سلوان، ينحدر من إقليم الدريوش، إلى المستشفى الحسني بالناظور، قبل أن توافيه المنية في الطريق على متن سيارة الإسعاف، متأثرا بسكتة قلبية مفاجئة.

هذا وتقول المصادر، بأنه تم إيداع جثة المتوفي مستودع الأموات مساء اليوم الثلاثاء 11 يناير الجاري، وقد كان في عقده الخامس، يتابع في قضية تزوير، وعوقب بثمان سنوات، قضى منها 7 قبل وفاته المفاجئة.

وهذه هي المرة الثالثة التي يتوفى فيها سجين بذات السجن الحديث، حيث سبق وأن طالب الفرع المحلي بالناظور للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بفتح تحقيق في نازلة وفاة أحد النزلاء بالسجن المحلي بسلوان بإقليم الناظور، والمدعو قيد حياته "نور الدين توحتوح"، ويبلغ من العمر 38 سنة، والذي لفظ أنفاسه بمستشفى الحسني بالناظور يوم الجمعة 8 ماي الجاري بعد نقله إليه إثر تدهور كبير في حالته الصحية داخل السجن المحلي بسلوان.


وقالت الهيئة الحقوقية حينها، أن المتوفي "كان يتوفر على ملف طبي لدى إدارة السجن المحلي بسلوان، يثبت إتباعه للعلاج من عدة أمراض، كما كان سيجري عملية جراحية على المرارة، وقد ظل خلال أطوار محاكمته وخلال المدة السجنية التي قضاها يشكو من تدهور صحته ويطالب بنقله عاجلا للمستشفى قص العلاج، وبالرغم من ذلك لم تتم الاستجابة لطلبه بالسرعة اللازمة وفي الوقت المناسب".

وأضافت الجمعية في بيان صادر عنها، اليوم الاثنين، "نذكر بأن الأمر يتعلق بحالة الوفاة الثانية لنزلاء بالسجن المحلي بسلوان في ظرف 7 أشهر بعد حالة وفاة الشاب مراد حمديوي بتاريخ 1" أكتوبر 2019، وهما تحت المسؤولية القانونية للإدارة السجنية".

السجن المحلي بالناظور، الذي يقع على مساحة شاسعة، ويتوفر على طاقة استيعابية لأزيد من 1400 نزيل، يضم بالإضافة إلى الأجنحة الخاصة بالمعتقلين والنساء وكبار السن، ورشات لتعليم النزلاء في مختلف الحرف للنساء والرجال.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح