الناظور.. فنان يهودي يهنّئ الإمارات على اتفاقها "التاريخي" مع إسرائيل!


ناظورسيتي -متابعة

فاجأ "فنان" يعتنق الديانة اليهودية، يترأس جمعية ثقافية بالناظور، الرأي العام المحلي بإصدار "تهنئة" باسم هذه الجمعية موجّهة لدولة الإمارات العربية المتحدة بعد إبرامها اتفاقا مع إسرائيل أثار ضجة وجدلا واسعَين في مختلف البلدان العربية، وما زالت حلقات تفاعلاته متواصلة حتى الآن، في ظل رفض فئت عريضة من أبناء الشعوب "العربية" هذا الاتفاق، الذي يأتي على حساب القضية الفلسطينية، التي تحظى بتعاطف مطلق في معظم هذه الدول.

وقال المعني بالأمر في هذه "التهنئة"، التي أصدرها هذا الفنان الذي يعتنق الديانة اليهودية باسم جمعية ثقافية تحمل اسم "ثقافة وفنون": "أتقدم بصفتي رئيس جمعية "ثقافة وفنون" بأحر التهانئ والتبريكات لدولة الإمارات الشقيقة، ملكا وشعبا"، وذلك "بعد الاتفاق التاريخي بين دولتكم الشقيقة ودولة إسرائيل، لما فيه خير المنطقة ونشر ثقافة السلام والتعايش والحوار".


وختم هذا الفنان المقيم بالناظور رسالة "التهنئة" هذه بأن تمنى أن "تحذو كل الدول العربية حذوكم لما فيه خير المنطقة". ويأتي ذلك في الوقت الذي يشهد الشارع العربي "غليانا" وغضبا شعبيا متصاعدا ضد كل من الإمارات والبحرين، اللتين أعلنتا مؤخرا توقيع اتفاق سلام مع الكيان المذكور، إذ تعالت أصوات العديدين مندّدة بهذا التطبيع وداعية إلى وقف هذه "المهزلة".

ويشار إلى أن البيت الأبيض احتضن في 15 شتنبر الجاري مراسم التوقيع على "معاهدة السلام التاريخية" بين الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل، من جهة، و"اتفاقية إعلان تأييد السلام" بين المنامة وتل أبيب، من جهة أخرى. وقبيل ذلك استقبل الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، الوفود المشاركة في توقيع هذا الاتفاق، وهم وزير الخارجية البحريني، عبد اللطيف الزياني، ووزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد، وعقد معهما اجتماعا في البيت الأبيض، قبل التوقيع على هذه الاتفاقيات التي تندرج في إطار التطبيع مع الكيان الإسرائيلي والتي قوبلت باستهجان واسع.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح