الناظور.. طلبة بوعرك يوقفون ثلاث حافلات بالطريق العمومي احتجاجا على التأخير


الناظور.. طلبة بوعرك يوقفون ثلاث حافلات بالطريق العمومي احتجاجا على التأخير
ناظورسيتي | يوسف بنعزوز

أقدم عدد من الطلبة والتلاميذ بمعية ساكنة جماعة بوعرك، يوم أمس الخميس 13 شتنبر الجاري، إيقاف 3 حافلات للنقل العمومي، احتجاجا عن تأخرها المستمر، وتعبيرا عن غضبهم من الخدمات التي تقدمها الشركة الوصية على القطاع.

وأفاد الطلبة و التلاميذ الغاضبون على أنهم يضطرون للإنتظار أكثر من ساعة ونصف على أرصفة الطريق، الأمر الذي أصبح يتكرر بشكل يومي منذ بداية الموسم الدراسي، مشيرين إلى أن هذا التصرف يساهم في خلق مشاكل عدة للتلاميذ والطلبة والساكنة على حد سواء، محملين المسؤولية لإدارة الشركة التي وعدت بتوفير الحافلات الكافية لهذا الخط الحيوي الذي يشهد نموا ديموغرافيا كبيرا.

إلى ذلك، فتح مسؤولو الشركة المعنية حوارا مع المحتجين، حيث تم وعدهم بوضع حد لهذا المشكل خلال الأيام القادمة، فيما يتوعد الطلبة المحتجون، إدارة شركة النقل المكلفة بالتدبير النقل الحضري بتصعيد الاحتجاجات في حالة ما إذا استمر الوضع على ما هو عليه.

41650152_239803453350200_5183433593879265280_n

41667338_297693097628970_1529563791136653312_n

41712125_1866155483420290_5993637422892580864_n

41682269_756419204706330_9186939573039529984_n

41709767_1123110204531023_647192356793090048_n

41684333_258547611463411_91399566938603520_n

41769880_339613519941086_4612481145722896384_n

41682190_546345959134477_492119998475534336_n

41644228_1827023827352088_489429725450600448_n

41619239_694983474191672_7227175403515805696_n

41720900_721690641499097_121842277952782336_n

41799171_274424406726734_4233886551743922176_n


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية