الناظور.. ثمانية شهور حبسا لمتهم بالتحريض ضد الوحدة الترابية للمملكة


الناظور.. ثمانية شهور حبسا لمتهم بالتحريض ضد الوحدة الترابية للمملكة
ناظورسيتي: متابعة

أدانت الغرفة الجنحية في المحكمة الابتدائية بالناظور، يوم الثلاثاء الماضي، ناشط جمعوي وموظف متقاعد في جماعة المدينة، بثمانية أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 4000 درهم، بعد توقيفه إثر متابعته من طرف النيابة بمجموعة من الجنح لها علاقة بالوحدة الترابية واهانة الموظفين العموميين.


وأحيل المتهم، على الغرفة الجنحية أواخر شهر نوفمبر الماضي، بعدما جرى توقيفه من طرف الشرطة القضائية بالناظور، بناء على تعليمات النيابة العامة التي قررت متابعته بصك اتهام ثقيل يضم أزيد من 5 جنح وذلك بسبب خرجاته على موقع التواصل الاجتماعي وتنظيم مظاهرة لم تسمح بها السلطات.

وأصدرت المحكمة حكمها الابتدائي في حق الموقوف، بعد سبع جلسات عقدتها تم خلالها الاستماع إلى المتهم ومرافعات دفاعه، حيث ظل طوال هذه الفترة متابعا في حالة اعتقال بالسجن المحلي الناظور 2 الكائن بجماعة سلوان.

وتابعت النيابة العامة المتهم، من أجل ارتكاب لجنح التحريض ضد الوحدة الترابية للمملكة بواسطة الخطب المفوه بها في الأماكن العامة وإهانة موظفين عموميين بمناسبة قيامهم بمهامم.


كما توبع أيضا، بجنح إهانة هيئات منظمة والعصيان والتحريض على عليه بخطب ألقيت في أمكنة واجتماعات عمومية وبث ادعاءات كاذبة بواسطة الوسائل الالكترونية بغرض التشهير وإثارة الفزع بين الناس.

وتضمن ملف الاتهام الذي توبع المتهم بسببه، ارتكاب أفعال مخالفة للقانون كخرق حالة الطوارئ الصحية والتحريض على عدم الالتزام بالتدابير الاحترازية التي سنتها الحكومة لمكافحة انتشار فيروس كورونا، غضافة إلى التحريض على ارتكاب جنح بواسطة الخطب والصياح المفوه به في الاماكن والتجمعات العمومية بواسطة الوسائل السمعية البصرية والاعتراض على أشغال أمرت بها السلطة العامة بواسطة التجمهر والمساهمة في تنظيم مظاهرة غير مرخص بها.

جدير بالذكر، أن المدان كانت قد قضى عقوبة حبسية في وقت سابق بسبب اهانة موظفيين عموميين وهيئات منظمة، الأمر الذي تسبب له في طرده من الوظيفة العمومية قبل أن تتم تسوية ملفه بعد إحالته على التقاعد.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح