الناظور تحتضن ليلة للمديح بحضور فائزين في مسابقات عالمية لتجويد القرآن الكريم


الناظور تحتضن ليلة للمديح بحضور فائزين في  مسابقات عالمية لتجويد القرآن الكريم
ناظورسيتي: حمزةحجلة |محمدالعبوسي

تحت شعار "رمضان فرصتنا والقرآن يجمعنا" ،نظمت جمعية شباب المستقبل النسخة السادسة من الليلة القرآنية الكبرى التي اطلق عليها اسم الليلة الدينية للقرآن والسماع ،مساء الثلاثاء باحدى قاعات الأ فراح بالناظور.

وحضر الحفل، نخبة من القراء المعروفين على الصعيد الدولي، أبرزهم معاذ الدويك صاحب المرتبة الاولى لجائزة محمد السادس الدولى لحفظ القرآن، والحاصل على الجائزة الاولى في القارئ العالمي بدبي، الياس المهياوي، صاحب جائزة القارئ العالمي بدولة البحرين وماليزيا، وانس بوراق متصدر مسابقة القارئ الأول الدولية بتركيا.




الليلة شهدت ايضا حضور فرقة السماع والمديح المكونة من خيرة شباب اقليم مدينة الناظور، بالاضافة الى اساتذة أسماء أخرى معروفة في المجال الديني وفي الفقه وتحفيظ القرآن الكريم.

وشهدت الليلة الدينة تكريم احمد بلحاج مندوب وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية تقديرا له على المجهودات التي يقوم بها بمدينة الناظور, وحرصه الدائم على السير العادي للأمور الدينية بالناظور, كما عرفت ليلة القرءان تكريم القراء القادمين من مختلف مدن المملكة المغربية.




جدير بالذكر، ان القراء المشاركين في الحفل الديني المذكور، صلوا العشاء والتراويح بمسجد محمد السادس الذي افتتح الجمعة الماضية بالناظور.


















































































































































































































































































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية