الناظور.. بريد المغرب في ورطة أمام القضاء بسبب خيانة الأمانة والسرقة


ناظورسيتي: متابعة

اشتكى مواطنون بالناظور، من تعرض الطرود التي يرسلونها عبر شركات الارساليات للتفتيش والسرقة، الأمر الذي دفع ببعض إلى اللجوء للقضاء من أجل المطالبة باسترجاع ممتلكاتهم بعدما اكتشفوا أنهم كانوا ضحية نصب غير مسبوقة من طرف مؤسسات منظمة بقانون.

ومن بين ضحايا هذه المؤسسات، مواطن بالناظور، وضع شكاية لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية، يطالب فيها بفتح تحقيق حول تعرض هاتف أرسله لاخته عبر شركة الأمانة للإرساليات للسرقة، مؤكدا أنه بالرغم من استفساره لمسؤولي هذه الأخيرة فإنه جميع الأجوبة التي توصل بها لم تكن مقنعة وتثبت التملص من المسؤولية.

وتحصلت "ناظورسيتي" على وثائق تثبت إرسال المعني للطرد من الناظور إلى سطات، بالاضافة إلى شكاية وضعها لدى مدير مؤسسة بريد المغرب بالناظور وأخرى توصلت بها النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية.


وأكد "م،ج" القاطن بالناظور، في شكايته التي وضعها لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية ضد مدير شركة الأمانة للإرساليات التابعة لبريد المغرب بالناظور، أنه بتاريخ 8 أبريل 2021، أرسل هاتفا نقالا جديدا لأخته القاطنة بسطات عبر الشركة المذكورة، لكن هذه الأخيرة بعد توصلها بالطرد البريدي اكتشفت أنه فارغ بعدما تمت سرقة المنتوج.

وأكد صاحب الشكاية، أن وأخته قاما بوضع شكايات عدة لدى مسؤولي الشركة في الناظور وسطات والدارالبيضاء، لكن دون جدوى، ليتفاجأ بجواب شفهي من طرف المؤسسة تخبرهم فيه أنها ليست مسؤولة عن ضياع الهاتف.

والتمس المتضرر من النيابة العامة بالناظور، فتح تحقيق حول هذه النازلة وذلك بمتابعة كل من تورط في سرقة الهاتف، علما أن أشخاصا آخرين تعرضوا لنفس العملية في وقت سابق الأمر الذي يلزم القانون تحري حيثياته من أجل الوصول الواقفين وراء هذا الفعل الاجرامي الذي يمس سمعة مؤسسة بريد المغرب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح