الناظور.. اتهامات بـ"النصب والاحتيال" على الفقراء واستغلال تبرعات الجالية تجر جمعويين إلى القضاء


ناظورسيتي: متابعة

أكد محمد بويعماذ، رئيس جمعية حق اليتيم والضعيف، في شريط "فيديو" نشره على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك، أنه قد أتمم جميع الإجراءات القانونية المتعلقة بمتابعة جمعوي آخر من بني شيكر يتهمه باستغلال تبرعات الجالية في أمور شخصية بعد نشره لنداءات تروم مساعدة مرضى وفقراء في حاجة إلى المساعدة والدعم.

ونفى بويعماذ جميع التهم الموجهة إليه من طرف الجمعوي السالف ذكره عبر قناة تسمى "ظالم فلوك" على يوتيوب، مؤكدا أن هذا الأخير طالب منه نشر نداء لسيدة بحاجة إلى عملية جراحية، وبعد البحث اتضح أنه يريد استغلالها لأهدافه الشخصية.

وناشد المذكور الجالية المغربية المقيمة بالخارج إلى عدم تصديق التهم المنسوبة ضده من طرف "ظالم" مؤكدا أن ما يقوم به من حملة تشويه واستهداف تأتي في سياق رده على إفشال خططه المرتبطة بنشر نداءات لفائدة فقراء ومرضى ومعوزين بغرض تلقي التبرعات وتحويلها لصالحه عوض منحها لذويها.

من جهة ثانية، نشر "ظالم" شريطا ثان، ينفي فيه هو الآخر أقوال بويعماذ، مؤكدا أنه سيلجأ إلى القضاء بدوره للمطالبة بمحاسبة هذا الأخير على ما تفوه به في حقه بعدما وصفه بـ"المجرم" وذوي السوابق القضائية ونشره صوره الشخصية دون أخذ موافقته.


واتهم "ظالم" جمعيتين تنشطان في العمل الخيري بإقليم الناظور والمناطق المجاورة، بالنصب والاحتيال واستغلال ضعف الفئات الفقيرة على حساب حالتهم الاجتماعية والصحية، مقدما في "شريط فيديو" نشره على قناته الخاصة بموقع "يوتيوب" معطيات خطيرة دعا متتبعون للشأن المحلي إلى ضرورة تقصي حقيقتها والبحث فيها من طرف النيابة العامة والمصالح الأمنية المختصة..

وحسب المتحدث في "الفيديو" والذي توعد بشكف المزيد من المعطيات حول طرق تلقي التبرعات العمومية من الخارج وأوجه صرفها، فإن جمعيتا حق اليتيم والضعيف وأمنية الفقير، اشترطتا عليه وفقا لأقواله نشر نداء لسيدة في التسعينيات من عمرها بحاجة إلى عملية جراحية، مقابل الاستفادة من نصف الإعانات التي ستتوصل بها من طرف ناشطين في العمل الخيري بالديار الأوروبية.

ودعا المتحدث، الجالية المقيمة بالخارج إلى ضرورة البحث عن مصير الأموال التي يرسلونها للجمعيتين السالف ذكرهما، لكونه وقف على حقائق "خطيرة" تضع الواقفين وراءهما في قفص الاتهام.

واتهم ، الجمعيتان بتلقي تبرعات من منظمات غير معروفة في الخارج وبتمويل "الإرهاب"، إضافة إلى عدم تصريح رئيسيها بالعمولات التي تتوصل بهما من الخارج للأمانة العامة للحكومة وفقا لما هو منصوص عليه في القانون المنظم للعمليات الاحسانية وجمع التبرعات، وبأن هذه الإعانات يتم تحويلها لأغراض شخصية وانتخابية تخدم لوبيات الفساد بالناظور.

إلى ذلك، أوضح صاحب الفيديو، أنه سجل شكاية لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية من أجل فتح تحقيق في المنسوب لرئيسي الجمعيتان، متهما إياهما بـ"غسل أموال المخدرات" واستغلال التبرعات والنصب على الضعفاء والفئات المعوزة.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح