الناظوري لطفي طلال يُلفت أنظار جمهور وجدة إلى صوته في السهرة النهائية لمسابقة "الرّاي" الكبرى


الناظوري لطفي طلال يُلفت أنظار جمهور وجدة إلى صوته في السهرة النهائية لمسابقة "الرّاي" الكبرى
بدر أعراب

بَصَم بنجاح سليل مدينة الناظور، الفنان الواعد لطفي طلال المُشْتهِر داخل الأوساط الفنية بلقبه الفنّي "منصور"، على مشاركته المتميزة ضمن أطوار إقصائيات المسابقة الوطنية الضخمة في فنّ الرّاي، إحتضنت فعالياتها مدينة وجدة أخيراً، حيث أفلح خلال المرحلة النهائية في إستمالة إعجاب الجمهور وكذا كلّ أعضاء لجنة التحكيم عقب تفوّقه خلال الأطوار السابقة على منافسين أٌقوياء معروفين في مجال الرّاي من شتى أنحاء المغرب، بفضل شذوه بصوتٍ رخيمٍ يَأسُر الأذواق ويشّدُ إليه المستمعين.

وحريٌ ذكره في هذا الصدد، أن لطفي منصور يعتبر واحداً من الفنانين الصاعدين الذين إستطاعوا أن يشدّوا الإنتباه إلى موهبتهم الفذّة ويتنبأ لهم جمهور واسع بمستقبل واعد، حيث يمتلك باحةً صوتيةً رهيبة بشهادات جلّ المتذوقين الكبار الذين شدّهم صوته العندليبِي، عند أدائه أغاني روّاد ترانيم الطرب والمواويل العربية ذات أماسي ثقافية وملتقيات فنية عدّة.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن الفنان لطفي طلال الذي أصدر ألبومين غنائيين بالريفية وبِلُغة الرّاي منذ حوالي 5 سنوات قبل أن يختفي بعدها عن أنظار جمهوره الذي كان بدأ في التكاثر، عـاد كما يبدو إلى الساحة الفنية بقوة، من خلال مشاركته المتميّزة مؤخراً ضمن المسابقة الضخمة في فنّ الراي بمدينة وجدة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح