الناظوري صلاح عبد السلام أحد منفذي هجمات باريس سيُحاكم بتهمة ارتكاب جريمة ضد الإنسانية


الناظوري صلاح عبد السلام أحد منفذي هجمات باريس سيُحاكم بتهمة ارتكاب جريمة ضد الإنسانية
ناظورسيتي - ح. الرامي


أفادت الصحف الفرنسية، أن المغربي صلاح عبد السلام، من أصل ناظوري، والناجي الوحيد من اعتداءات 13 نونبر الإرهابية بباريس العاصمة الفرنسية، ستتم محاكمته بتهمة ارتكاب "جريمة ضد الإنسانية".

ووفق المصادر ذاتها، فإن محامية 23 هيئة مدنية تدخلت على خط ملف صلاح عبد السلام تقدمت بشكاية، اليوم الثلاثاء، تطالب فيها بمتابعة المعني بالأمر بارتكاب «جريمة ضد الإنسانية».

وأضارت المحامية إلى أن هذه الاعتداءات، التي تبناها تنظيم "داعش"، كانت الأكثر دموية ووحشية على الأراضي الفرنسية بعد الحرب العالمية الثانية.

حري ذكره أن هذه الهجمات بدأت بتفجيرات انتحارية قرب "ستاد دو فرانس" (ملعب كرة القدم)، حيث كان الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند يحضر مباراة لكرة القدم بين الفريقين الفرنسي والألماني، قبل توالي الهجمات في قلب باريس، ووصلت إلى الذروة باقتحام "مسرح باتاكلان" واختطاف رهائن، ثم تفجير الإرهابيين أنفسهم أثناء مواجهة قوات النخبة الفرنسية، ما تسبّب في مقتل 70 شخصا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح