الناشط المثير للجدل رشيد زناي يُشرك عمال نظافة بالناظور في احتفائه بـ"أسكاس آماينو" لتبليغ هذه الرسالة


ناظورسيتي - بدر. أ


اختار الناشط الأمازيغي رشيد زناي المعروف بخرجاته المثيرة للجدل، إشراك عمال النظافة بالناظور الذين وصفهم اقتدارا وإعلاءً من شأن ما يؤدونه من واجبٍ بـ"مهندسي النظافة"، وعرفانا لما يسدونه من خدمات جليلة للساكنة وللمدينة، (إشراكهم) في احتفائه بحلول رأس السنة الأمازيغية 2070.

وقال الناشط زناي، في تدوينة نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، "اخترت هذه السنة الاحتفال مع من أسميهم بمهندسي النظافة، بدلا من الوصف الشعبوي التحقيري بوزبال، وذلك لرد الاعتبار لهذه الشريحة المهمة من العمال، وسعيا وراء تغيير النظرة الدونية حيالهم".

واعتبر صاحب المبادرة التي ثمنها المتفاعلون مع خرجته الموثقة بالصور بموقع فايسبوك، خطوته تحسيسية تهدف إلى رد الاعتبار للمشتغلين في قطاع النظافة، خصوصا وأنها الشريحة التي شُدّت إليها الأنظار بحاضرة الناظور خلال السنة المنصرمة بعد أزمة النظافة التي عرفتها نتيجة اختلالات إدارية.

ويضيف زناي، "من أجل تلك النظرة التي تستهين بما يقوم به العمال من جمعٍ لنفايات الآخرين، علاوة على دورهم الأساسي في المحافظة على نظافة الشوارع والأحياء السكنية، فضلا عن حفاظهم على صحة المواطن والبيئة ككل، إرتأيتُ هذا العام الاحتفال مع مهندسي النظافة".

ومعروف عن الناشط رشيد زناي، الاحتفال كل سنة مع شريحة أو فئة اجتماعية ما، بحيث سبق له أن قرر العام الفارط الاحتفال برأس السنة الأمازيغية رفقة مجموعة من الأطفال المشردين ممن يوصفون بـ(الحرّاكة)، فيما إرتأى هذه السنة إشراك عمال النظافة في احتفائه بـ(أسوكاس أماينو)".








تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية