النابلسي في ضيافة أهل الناظور للحديث عن التحديات القيمية في ظل التحولات الإعلامية والرقمية المعاصرة


النابلسي في ضيافة أهل الناظور للحديث عن التحديات القيمية في ظل التحولات الإعلامية والرقمية المعاصرة
ناظور سيتي ـ ع م ق

استضافت جمعية الرواد للتنمية الذاتية الثقافة والتأهيل بالناظور، الشيخ السوري الدكتور محمد راتب النابلسي، في لقاء حول التحديات القيمية للشباب المسلم في ظل التحولات الإعلامية والرقمية المعاصرة.

وقد تطرق الشيخ في حديثه إلى محاسن الإعلام وخاصة الإعلام الجديد، في بداية اللقاء الذي تم بثه عبر برنامج زووم وكذا حساب الجمعية على موقع التواصل الاجتماعي، وكذا مساوئه، حيث أتفق المحاضر وحواره، الدكتور عزيز زالغ، على هذه النقطة المتعلقة بالتضارب بين إيجابيات وسلبيات الإعلام المعاصر.

كما قال النابلسي في نفس اللقاء المنظم بحر الأسبوع الجاري، أي يوم الأربعاء 31 مارس 2021 على الساعة السابعة مساءً بتوقيت المغرب والتاسعة بتوقيت عمان الأردن، إلى كون الشباب هم عماد الأمة وقوتها، وأملها، ومستقبلها، وريح الجنة في الشباب، وأن فترة الشباب هي أول يسأل عنه الفرد بعد وفاته.

كما وصف الشباب بالمحرك والعلماء هم المقود والمنهج الصحيح هو الطريق المعبد، كما أشار إلى أن الشباب لا يتعلق بالعمر، وقال أن هناك شاب في التسعين، وكاهل في الأربعين، وأن مسألة الشباب تتعلق بالأهداف.


وتطرق إلى مسألة كون الإعلام هو السلطة الرابعة، حيث قال بأنه لم يعد كذلك، حيث صار يستغل لأمور لا يجب أن يستغل من أجلها.

وبخصوص تعامله مع وسائل الإعلام المعاصرة، وكذا استفادته من هذه الوسائل، فقد أشار الشيخ محمد راتب البلسي، المقيم في سلطنة عمان، بأنه قد قام بإنشاء موقع إلكتروني، يعرض فيه كتبه ومحاضراته، بالصوت الصورة، علاوة على صيغ أخرى كالورد و بي دي إف، حيث قال بأن سائق السيارة يمكنه أن يفعل خاصية الصوت المسموع، والجالس يمكنه أن يشاهد المضمون بالصوت والصورة، أما الباحث أو القارئ فيمكنه قراءة ذلك باحدى الصيغ المكتوبة.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح