النائبة البرلمانية ليلى أحكيم تتهم أكاديمية التربية والتعليم بالشرق بـ"التحايل" في ملء منصب المدير الإقليمي بالناظور


ناظورسيتي: متابعة

للمرة السابعة على التوالي، تعلن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالشرق عن تنظيم مباراة لملء منصب المدير الإقليمي للتربية والتكوين بالناظور، وهو المنصب الذي ظل شاغرا لسنوات، حيث قامت الوزارة أنذاك، وكحل مؤقت، بتعيين مديرة مكلفة الى حين تنصيب مدير بشكل رسمي.

وتفاعلا مع الموضوع، أشارت النائبة البرلمانية عن إقليم الناظور، قائلة، "بأسلوب يمكن وصفه بالتحايل والضحك على أطر وأساتذة الناظور، يعيث "الديب" فسادا بالمديرية الإقليمية للتعليم، حيث كلما اجتاز أطر مديرية التعليم بالناظور مباراة لملء منصب المدير الإقليمي الا وتم إلغاء جميع نتائج تلك المباريات من طرف "ديب أكاديمية الشرق" (إسم على مسمى) بذريعة غياب الكفاءة لدى المتبارين، وهو ما يعتبر ضربا تحت "الحزام" لأطرنا التعليمية والتربوية بالناظور المشهود لهم بالكفاءة ونكن لهم وافر التقدير والاحترام".

وأضافت النائبة البرلمانية، "لم تشفع مراسلات السيدات والسادة البرلمانيين ولا احتجاجات النقابات التعليمية ولا جمعيات المجتمع المدني في الإسراع بتعيين مدير إقليمي رسمي وجديد للتعليم بالناظور، خصوصا خلال حركة التنقيلات والتعيينات الواسعة التي أجراها وزير التربية الوطنية مؤخرا، بل الأكثر من ذلك تم تنقيل وتعيين خمس مدراء إقليميين بجهة الشرق وتم استثناء مديرية الناظور التي هي في أمس الحاجة لمدير إقليمي معين بشكل رسمي يلبي تطلعات شغيلة التعليم ويواكب عجلة التنمية التي يعرفها الإقليم على جميع المستويات والأصعدة".



واسترسلت أحكيم، "لكن ما هو مؤكد بالنسبة لي، هو أن "الديب" الذي عمر بالأكاديمية منذ قرابة خمس سنوات، يحاول تعطيل عجلة التنمية التعليمية والتربوية بالناظور، من خلال تنظيمه لمباراة ملء منصب المدير الإقليمي للتعليم كل سنة بشكل صوري، بحجة عدم حصول أي إطار من المجتازين لهذه المباراة للنقاط والمستوى اللذان يؤهلانه لتقلد منصب المدير الإقليمي للتعليم، وكأنه يقول لنا بأن إقليم الناظور لا يتوفر على الأطر الكفؤة التي يمكنها تدبير هذه المديرية".

و التمست "أحكيم"، من الأطر الإدارية والتعليمية بالناظور، والتي تتوفر على شروط اجتياز مباراة المدير الإقليمي للتعليم، مقاطعة هذه المباراة والامتناع عن إيداع ملفاتهم لوضع حد لهذه المسرحية سيئة الإخراج التي يقوم بها "الديب" المسنود من طرف لوبي يحاول تعطيل كل ما من شأنه تأهيل وتطوير التعليم والتربية والتكوين بالناظور، مشيرة أن نتائج هذه المباراة ستكون كسابقاتها بدون جديد


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح