النائبة الأوروبية "بيري" تخرج عن صمتها بعد الحديث عن زيارة لها إلى الحسيمة


النائبة الأوروبية "بيري" تخرج عن صمتها بعد الحديث عن زيارة لها إلى الحسيمة
متابعة


نفت النائبة البرلمانية الاوروبية "كاتي بيري" نيتها زيارة الحسيمة، لعقد لقاءات مع عائلات المعتقلين على خلفية ما يعرف باحتجاجات حراك الريف.

وكانت جهات مجهولة قد نشرت برنامجا لزيارة النائبة البرلمانية الى اقليم الحسيمة،ابتداء من يوم غد الاثنين 6 يناير، يتضمن عقد لقاءات مع عائلات المعتقلين، ومع الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، ومصطفى براهمة عن النهج الديموقراطي .

وقالت النائبة الأوروبية وفق ما أوردته الزميلة "دليل الريف" نقلا عن مصادر إعلام أوروبية، ن جهة مجهولة، قامت بصياغة هذا ابرنامج المزيف، نافيا تحضيرات حاليا للقيام بزيارة الى الحسيمة.

وأضافت قائلة “بالطبع اود السفر الى الريف، والتضامن مع عائلات المعتقلين السياسيين، وانا اثير الموضوع مع السفارة المغربية في بروكسيل ، كما تعلمون احتاج الى اذن من السلطات للقيام بزيارة رسمية، لسوء الحظ ، ليس لدي اخبار ايجابي حول ذلك” على حد قولها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح