الموت يفجع والي جهة طنجة تطوان الحسيمة


الموت يفجع والي جهة طنجة تطوان الحسيمة
ناظور سيتي ـ متابعة

انتقل إلى دار البقاء، والد والي جهة الشمال، وذلك خلال الساعات الأولى من صبيحة اليوم الثلاثاء، 6 أبريل الجاري.

وتلقت أسرة الإدارة الترابية، بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، خبر وفاة والد السيد "محمد مهيدية"، والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، الذي التحق بالرفيق، اليوم الثلاثاء.


هذا، وقد تقاطرت رسائل التعازي والمواساة على "والي الشمال" عبر منصات التواصل الاجتماعي، بعث بها مواطنون من مختلف جهات المملكة، بينهم مسؤولون وسياسيون وحقوقيون، تقاسموا مع السيد "محمد مهيدية" عبارات الحزن والأسى بعد هذا المصاب الجلل، حيث من المرتقب بحسب مصادر مطلعة، أن ينتقل الوالي "مهيدية" اليوم، إلى مدينة مكناس، أين سيتم تشييع جثمان والد.


ويعد الوالي "محمد مهيدية"، من بين أبرز مسؤولي الترابية بالمملكة، بعد أن حاز الثقة المولوية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله، الذي عينه في العديد من عمالات وجهات البلاد، ترك على إثرها بصمات واضحة جدا، تؤكد حجم المجهودات الجبارة التي قام ويقوم بها الرجل، تماشيا مع الرؤية المتبصرة لملك البلاد الرامية إلى تحقيق تنمية شاملة بالمملكة.

وبدأ مهيدية مساره الإداري بوزارة التجهيز، حيث تولى عدة مسؤوليات، كمهام مدير إقليمي للأشغال العمومية بإقليم أزيلال (1987-1993)، ومهام رئيس قسم بمديرية الطرق والسير على الطرقات ابتداء من سنة 1993، قبل أن يتولى، ابتداء من سنة 1996، مهام مدير شركة تهيئة سلا ـالجديدة.
وقد حظي محمـد مهيدية بثقة الملك محمد السادس فعينه عاملا على عمالة الصخيرات -تمارة بتاريخ 11 دجنبر 2002.

ولقد جدد الملك ثقته في شخص محمـد مهيدية، فعينه واليا لجهة تازة -الحسيمة -تاونات وعاملا على إقليم الحسيمة في 08 أبريل 2007، ثم واليا لجهة مراكش -تانسيفت -الحوز وعاملا على عمالة مراكش في فاتح مارس 2010، وهو المنصب الذي ظل يشغله إلى أن حظي مجددا بالثقة المولوية السامية، فعينه جلالته واليا للجهة الشرقية وعاملا على عمالة وجدة -أنجاد بتاريخ 10 ماي 2012.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح