المندوبية توقف الزيارات العائلية للمؤسسات السجنية ريثما تتوفر "الشروط"


المندوبية توقف الزيارات العائلية للمؤسسات السجنية ريثما تتوفر "الشروط"
ناظورسيتي -متابعة

في ظل تفاقم الوضعية الوبائية بالمملكة، بعد الارتفاع المقلق في أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجدّ، خصوصا في الأسابيع القليلة الماضية، بعدما صارت تسجّل أرقام "قياسية"، قرّرت للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج توقيف العمل بالزيارة العائلية إلى مجموع المؤسسات السجنية انطلاقا من غد الثلاثاء، "إلى حين توفر الظروف والشروط الملائمة لإعادة العمل بها".

ووضّحت المندوبية، في بلاغ أمس الاثنين، أنه بالنظر إلى التطورات الأخيرة التي شهدتها الوضعية الوبائية في مختلف مدن وجهات المملكة، وفي إطار انخراطها في الجهود العامة لحماية نزلاء المؤسسات السجنية والموظفين العاملين فيها، قررت توقيف العمل بالزيارة العائلية في كافة هذه المؤسسات انطلاقا من غد الثلاثاء حتى تتوفر الظروف والشروط الملائمة لإعادة العمل بهذه الزيارات مجددا.


ويعيش المغرب على وقع ارتفاع "مقلق" لعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا، بعدما صارت تسجّل يوميا مئات الحالات الجديدة تفوق في الغالب حاجز الألف إصابة في كل يوم، خصوصا في الفترة التي أعقبت "تخفيف" قيود الحجر الصحي وحالة الطوارئ التي كانت السلطات المعنية قد فرضتها في إطار مساعيها إلى وقف زحف الجائحة العالمية.

كما ارتفعت، موازاة مع ذلك، أعداد المتوفين بفعل تداعيات إصابتهم بالفيروس، إذ صار العداد اليومي يعلن وفاة العشرات منهم، ناهيك عن زيادة مخيفة في أعداد الحالات الحرجة التي تستدعي حالتها إكمالها لعلاجاتها داخل أقسام الإنعاش والرعاية المركزة في المؤسسات الاستشفائية المفتوحة في وجه المصابين بهذا الوباء العالمي، ما يستدعي مزيدا من الحرص في تطبيق الإجراءات والتدابير الكفيلة بوقف تفشي الفيروس.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح