المزيد من الأخبار





الملك يترأس افتتاح البرلمان في دورته الخريفية "عن بعد".. الديوان الملكي يؤكد


ناظورسيتي -متابعة

كشف الديوان الملكي، اليوم الأربعاء، أنه "بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الخامسة من الولاية العاشرة، سيوجه الملك محمد السادس خطابا ساميا للبرلمان، بعد غد الجمعة".. وأنه "أخذا بعين الاعتبار للتدابير الاحترازية التي أقرّتها السلطات العمومية، بتوجيهات ملكية، للحد من انتشار وباء "كوفيد -19"، سيوجه الملك خطاب الافتتاح من القصر الملكي العامر بالرباط".

وأضاف بلاغ الديوان الملكي أن الخطاب الملكي "سيتم نقله مباشرة داخل قبة البرلمان ويبث على أمواج الإذاعة وشاشة التلفزة ابتداء من الساعة الرابعة من زوال يوم الجمعة"، اليوم الذي سيفتتح البرلمان المغربي دورته الخريفية لسنته التشريعية الأخيرة قبل الانتخابات المقبلة في ظروف "استثنائية"، بحكم الرهانات الكبرى التي تحملها الظرفية التي طبعتها تبعات "أزمة كورونا".


وكانت "ناظورسيتي" قد أشارت، في خبر سابق، إلى أن الملك محمد السادس سيوجّه، في افتتاح الدورة الخريفية للبرلمان المغربي خطابا ملكيا للبرلمانيين "عن بُعد"، من القصر الملكي في الرباط. وهي الدورة التي سيُطالَب نواب الأمة، خلال شهورها الأربعة بالتشريع في العديد من القضايا الكبرى، أبرزها الانتخابات، التي يُنتظر أن تُقدّم الحكومة ضمنها النصوص التي تم بها تعديل القوانين الانتخابية، إضافة إلى قانون المالية الذي تم إعداده في خضمّ الأزمة الاقتصادية التي نتجت عن تداعيات "أزمة كورونا"، وخلّفت أضرارا اقتصادية واجتماعية كبيرة ألقت بظلالها على العديد من القطاعات الحيوية للاقتصاد المغربي.

وكانت العديد من المعطيات التي كشفها كل من اجتماع مجلس النواب وندوة الرؤساء، أمس الثلاثاء، تؤشر على أنه تم إبلاغ البرلمان رسميا بأن الملك لن يحضر مجلس النواب لافتتاح البرلمان، بفعل تفشّي فيروس كورونا، وأنه سيتم إلقاء الخطاب الملكي بمناسبة افتتاح الدورة الخريفية للبرلمان "عن بُعد" انطلاقا من القصر الملكي في العاصمة. وسيتمّ في هذا السياق بثّ الخطاب الملكي مباشرة على نواب الأمة الذين سيحضرون إلى القاعة الكبرى لمجلس النواب في تمثيلية هياكل المجلس، إذ سيقتصر الحضور على مكتب المجلس ورؤساء الفرق واللجن النيابية. كما تقرر ضمن اجتماع مكتب مجلس النواب وندوة الرؤساء، وفق ما أفادت المصادر نفسها، حضور تمثيلية من الحكومة، يرجّح أن تقتصر على رئيس الحكومة والوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح