الملك يتدخل لضمان تنقل الجالية من وإلى المغرب بأسعار معقولة


الملك يتدخل لضمان تنقل الجالية من وإلى المغرب بأسعار معقولة
ناظورسيتي: متابعة

قال بلاغ للديوان الملكي، اليوم الأحد، إنه في إطار العناية الكريمة التي ما فتئ الملك محمد السادس، يوليها لأبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وتجسيدا لحرصه المولوي على استمرار ارتباطهم بوطنهم الأم، فقد أصدر جلالته، تعليماته السامية للسلطات المعنية وكافة المتدخلين في مجال النقل، قصد العمل على تسهيل عودتهم إلى بلادهم، بأثمنة مناسبة.

وفي هذا الإطار، أضاف البلاغ "أمر جلالة الملك، حفظه الله، كل المتدخلين في مجال النقل الجوي، خاصة شركة الخطوط الملكية المغربية، ومختلف الفاعلين في النقل البحري، بالحرص على اعتماد أسعار معقولة تكون في متناول الجميع، وتوفير العدد الكافي من الرحلات، لتمكين العائلات المغربية بالخارج من زيارة وطنها وصلة الرحم بأهلها وذويها، خاصة في ظروف جائحة كوفيد 19".

كما دعا جلالته كل الفاعلين السياحيين، سواء في مجال النقل أو الإقامة، لاتخاذ التدابير اللازمة، قصد استقبال أبناء الجالية المغربية المقيمين بالخارج في أحسن الظروف وبأثمنة ملائمة.


من جهة ثانية، أكد مصدر مسؤول، في تصريح لـ"ناظورسيتي"، أن السلطة الحكومية المختصة، قررت فتح مجالها الجوي لجميع شركات الطيران المدني، مؤكدا أن استئناف الرحلات الجوية صيف هذه السنة لن يقتصر على شركتي "العربية" و"والخطوط الملكية" كما كان معمول به السنة الماضية.

وأوضح المصدر نفسه، أن السماح لمغاربة العالم بالعودة إلى أرض الوطن ابتداء من 15 يونيو الجاري، سيمكن شركات الملاحة الجوية من استعادة نشاطها، كما أن هذا الإجراء سيعزز مبدأ التنافسية في الأسعار الأمر الذي سيساهم في التخفيض من أسعار التذاكر.

وبرمجت شركة الخطوط الجوية المغربية أزيد من 300 رحلة أسبوعية ستربط بين بلدان الاتحاد الاوروبية وتراب المملكة جوا، إضافة إلى رحلات أخرى بحرية عبر موانئ فرنسا وايطاليا.

وأعلنت وزارة الشؤون الخارحية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، عن اتخاذ السلطات لإجراءات تدريجية جديدة لتخفيف القيود على تنقل المسافرين الراغبين في الولوج إلى التراب الوطني، لتسهيل عودة المغاربة المقيمين بالخارج إلى أرض الوطن، باستئناف الرحلات الجوية من وإلى المملكة المغربية، ابتداء من يوم الثلاثاء 15 يونيو 2021.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح