الملك محمد السادس يتضامن مع عاهل المملكة الأردنية الهاشمية


ناظورسيتي: متابعة

قال بلاغ للديوان الملكي، إن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أجرى، صباح يومه الأحد باكرا اتصالا هاتفيا مع أخيه الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، عاهل المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة.

وأضاف البلاغ، أن هذا الاتصال كان مناسبة اطمئن فيها جلالته على الأوضاع بناء على المعطيات التي تقاسمها معه العاهل الأردني.

إلى ذلك، فقد جدد جلالة الملك بهذه المناسبة تضامنه التام والطبيعي مع الأردن الشقيق ودعم جلالته الكامل لكل القرارات التي اتخذها جلالة الملك عبد الله الثاني لاستتباب الأمن والاستقرار.

ويأتي هذا الاتصال تجسيدا للوشائج التاريخية والعائلية القوية بين العاهلين الكريمين والأسرتين الملكيتين وللروابط القائمة بين البلدين والشعبين الشقيقين”.

من جهة ثانية، اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، أن بلاده تتابع عن كثب التقارير حول الأردن، وأنها على اتصالٍ مع المسؤولين في المملكة.

برايس قال إنّ "الملك عبد الله شريك رئيسي للولايات المتحدة، ويحظى بدعمها الكامل".

وأعلنت السلطات السعودية عن "وقوفها إلى جانب الأردن"، معربة عن "تأييدها لقرارات الملك عبدالله الثاني بالحفاظ على أمن بلاده".


وقال الديوان الملكي السعودي في بيان له: "انطلاقاً مما يربط المملكة العربية السعودية مع المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة من روابط وثيقة راسخة قوامها الأخوة والعقيدة والمصير الواحد، وامتدادا لتاريخهما المشترك وأن أمنهما كل لا يتجزأ، فإن المملكة العربية السعودية تؤكد وقوفها التام إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة".

كذلك أعرب مجلس التعاون الخليجي عن وقوفه إلى جانب الأردن وجميع إجراءاته للحفاظ على الأمن والاستقرار.

وأكّد الأمين العام للمجلس، نايف فلاح مبارك الحجرف، في بيان أصدره مساء السبت، أن "أمن المملكة الأردنية الهاشمية من أمن دول المجلس انطلاقاً مما يربط بين دول المجلس والأردن من روابط وثيقة راسخة قوامها الأخوة والعقيدة والمصير الواحد".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح