NadorCity.Com
 


الملك عبدالله قدم للمغرب مبلغ 200 مليون دولار لتمويل مشروع خط قطار سريع




1.أرسلت من قبل Maroc في 30/05/2010 03:39
Une observation: Francia wa dowal l2okhra capitalistes (ra2smaliya) la tosa3id almagrib bidon mo9abil abadan, fa9at yo9adimona 9OROD (yatrima damawas) , likay tab9a dowal "tercer mundo" tab3a lihom...pero al2an hadi HIBA man Arabia Saudita, HIBA.....
Hiya badira tayiba fi 7a9i9at al2amr min Lmalik Abdallah, la yomkin an nofakir bitari9atin okhra...
Chokran li Nadorcity mawdo3 mohim attas

2.أرسلت من قبل nourddine belgique في 30/05/2010 05:05
salam alikom .lah ikhlaf 3lik asi lmalik rah hala dyalna da3ifa chwiya 3awno cha3b hadok flis aydiro lihom 9itar sari3 ila joyobihim .hhhhhhhhhhhhhh

3.أرسلت من قبل CVV في 30/05/2010 07:29
Merci pour Mr. le roi et vive l arabi Saudit

4.أرسلت من قبل manal177777777777777777777777777777777 في 30/05/2010 09:55
IWAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAA SAFI 3AWD BA9I LNA RINSRAW OU 3LAMN 3LA SARPDIA RADDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDDD LOKAN RRI TR3AFO CHNO KAYGOLO 3LINA


المغرب ماعندوش لفلوش مابغينش اسيدى لاقطار سريع ولا بطئ المهم الكرااااااااااااااااااااااااااااااااااامه ديالنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا



واخا ادار داك المشروع ب 1000000000000000000000000000ملياااااااااااااااااااااااااار اشفار واش تصحابلكم مايديو والووووووووووووووووووووووو


افففففففففففففففففففففففففففففففف عصبتونىىىىىىىىىىىىىىىىىى

5.أرسلت من قبل Douri - France - في 30/05/2010 12:05

ألف شكر لخادم الحرمين الشريفين على جود كرمه وتقديره الكبير للمغرب ـ مملكة وشعبا ـ
ونتمنى أن يزيد الله في غنى وعافية المملكة السعودية ، وهذه الالتفاتة الأخوية الصادقة من طرف خادم الحرمين الشريفين، سيسجلها المغرب في صفحات ذهبية.

6.أرسلت من قبل ميس نتمـــورث في 30/05/2010 13:54
أصغر دارس للإقتصاد سيقول بكثير من الإطمئنان أن المغرب على المستوى الهيكلي ليس بحاجة لمثل هذه المشاريع الغريبة، بل هو في حاجة ماسة لدعم النسيج الإنتاحي عبر دعم البنية التحتية أولا من طرق في مستوى مقبول وسكة حديدية جيدة وبشكل خاص تعميمها قبل التفكير في مثل هذه المشاريع الموجهة للخارج ولدعم صورة مغلوطة عن واقع مغربي بئيس.
النظام القائم بالمغرب غريب الأطوار بشكل لا يصدق فبدل السير خطوة خطوة في سبيل تنمية حقيقية تستجيب للحاجات الأساسية للشعب المغربي عبر اعتماد عدالة حقيقية في توزيع الإستثمار على مختلف مناطق البلاد نراه يعمل على تركيزها في منطقة المغرب النافع والأسوء أنه يقوم بإنتاج نفس الأخطاء عبر القيام بمشاريع فرعونية للواجهة وتكريس حجم المديونية المهولة وهي مشاريثع في الأساس غير ضرورية. والجديد هو إعتماد التسول الرسمي كوسيلة لجلب المال اللازم وفي ضرب صريح لكرامة المغاربة وغمسها في الوحل. ولا أعتقد أن المغاربة يخفى عليهم الضريبة التي عليهم دفعها مقابل مثل هذه الهبات القاجمة من الشرق وهي لن تقل عن فتح بلادهم لهؤلاء ليجولوا فيها ويتملكوا كما يشاؤون وجعل المغاربة مجرد خدم لأهواءهم المريضة.

7.أرسلت من قبل 3achi9 rif في 30/05/2010 14:09
iwa mlih b3da adafn ichmfan minghachan waha dntnin ighaystafdan

8.أرسلت من قبل Mohamed El Mansouri في 30/05/2010 14:42
Desde los dias mas remotos de nuestra era, desde el fin de la descolonización el mundo occidental nos marginó olvidando la riqueza que encontraron y robaron de nuestro territorio...pero a la hora de ofrecer ayuda entre los aliados como lo es este país Marruecos con los occidentales rechezan cualquier situación en las que no quieren ayudar, un pais como este en via de democratización es el principal punto de mira de muchos paises occidentales para poner pie en el estrecho, en la que Marruecos por cierto no recuada mucho por la ocupación española de Melilla y Ceuta.
El tema es por la presidencia española de la union europea a la que pone cualquier ofensiva con que marginar a este pais. Por ello y por suerte el fin de la presidencia española de la union europea esta al finalizar el 22 de junio de 2010 que acabar con españa otra vez suplicando a Marruecos el poder exportar los tomates y nuestro pesacado
¿¿¿ España porque tanta falsedad ???

9.أرسلت من قبل noureddine في 30/05/2010 15:10
hna nous besoin pas d'argent li machi fbladna si normal psk lwozara klaw lmizanya dyalna odawha l suisra ; ce que je veux si lah insr sidna bgit ichofo lmizanya dyal lwozara e lflos dyalhom khas maykhrjojch bladna lokan khdmo lmaghrib mzyan blma39ol hna magadich ikhsna lkhir , daba hsit brasi bli kanbi3o karamtna osom3a dyalna moi mabginach dyal nass mabginach itba3 bladna ; hakak kaytsma bhal ila kaychriwna sa sa marche pas sidna ma3ndna mandiro b dak l9itar ila gadi nbi3o karamtna ; noureddine-du-sv@hotmail.com

10.أرسلت من قبل la voix du Rif Amazigh libre في 30/05/2010 15:23
Azul
pourquoi il y a pas d' autre priorité dans ce pays ????!!!??? On veux pas de cette argent ?? Notre terre n est pas a vendre
et oui ça le TGV c est pour les touristes Etranger el quelque riche marocain on constate que dans ce pays il y a deux monde un qui profite de tous et l autre la plus grande partie qui meurt a petit feux
vive tamzgha vive imazighen

11.أرسلت من قبل mustafa barcelona في 30/05/2010 16:11
salamoalicum .. hola atods

habian visto el tren que une nador y tawrirt?? para que este puesto? para que viajen los de nador a tawrirt? a rabat? a casablanca?.. no.. no

esta puesto para traiga mas arabes a colonizar nador beni ensar y el rif en general...... mira quien viaja en ese tren..!! los arabes.. los inmigrantes.. los ladrones.. los que encuentramos en la zona fronteroza con melilla... los roba carteras en las colas...

12.أرسلت من قبل Tarik London في 30/05/2010 18:18
بسم الله الرحمان الرحيم .
إلى التعليق رقم 6 ( ميس نتمورث) . لقد عهدت أن أسمع منك في جل المداخلات الفلسفة الضائعة و المنطق الفارغ في تحليل الأوضاع . و حتى لا يتم شخصنة الموضوع أحب أن أسلط الضوء على أفكارك التي يجب أن تعيد النظر مجددا في صياغتها .
أنا دارس للإقتصاد دراسة معمقة و هو مجال عملي . أقول لك هذا المشروع هو من أهم المشاريع التي يمكن أن يستفيد منها بلدك على الصعيد اللوجيستي بنسبة 100% و إن كنت تعرف موارد بلادك في هذا المجال فإنك ستعرف مقدار الربح اليومي الذي يمكن للمغرب الحصول عليه بفضل هذا المشروع . أضف إليه الإستفادة من التوزيع التجاري و تقليص حوادث السير التي مصدرها مزاحمة الوقت , حيث سيكون السفر مريحا و محاطا بسلامة أكثر , و كذلك توفير المال للمسافرين و خاصة الطلبة , حيث ستمكنهم الخدمة من زيارة أقاربهم بوتيرة أكبر , أما في المجال الطبي فسيكون له أثر كبير, فأنا شخصيا لي صديق من طنجة تأتيه نوبات صرع و يدخل في غيبوبة خطيرة في كل مرة حيث يضطر أهله لنقله للدار البيضاء لأن طبيبه الجراح الذي يعرف حالته جيدا و ما تستدعيه من إجراءات مقره في إبن رشد في الدار البيضاء. فساعتين و عشر دقائق ممكن أن يتجنب فيها المرضى تحديات قد تعرضهم للموت . و من جانب آخر سيكون له وقع على مستوى الوظيفة حيث سيخلق عدة فرص مرفوقة بالتنمية البشرية التي يسمو إليها أمير المؤمنين جلالة الملك العزيز محمد السادس حفظه الله في مبادرته السامية.
أما النقطة الثانية فلا أدري لماذا دائما نتخذ من الغرب ميزانا في حياتنا , فإذا كان التوجه مثيله موجود في الغرب فإننا في الطريق الصحيح و إذا كان مخالفا لما في الغرب فنحن على خطأ !! من قال لك أن معيار الحقيقة يوجد في الغرب ؟؟ لماذا نحاول مقارنة دولنا في كل صغيرة و كبيرة بما يوجد في الغرب !؟ هل الغرب ولد فوجد نفسه محاطا بالرفاهية التامة ؟ أبدا . لقد تعب و عمل و إفتقر شعبه و عاشوا البؤس بكل أنواعه و الظلم بشتى أشكاله و القمع و الرشوة و الإرهاب و البطالة و لا يزالون, و إن إختلفت المصطلحات فإن الحقائق واحدة و أنا شاهد على ذلك بحكم تواجدي خارج المغرب (سول لمجرب لا تسول الطبيب) , طريق التنمية طريق شاقة و تحتاج صبرا جميلا كصبر أيوب النبي على مرضه و روحا وطنية عالية و هذا ما يخصنا, فنحن نريد كل شيئ و لا نقدم شيئ ! فالروح الوطنية هي أن تبذل و تنفق و تعطي لبلدك بدون أن تنتظر المقابل , و قد منحنا الله ملكا قدم لنا الكثير في مدة وجيزة تعبيرا عن حبه و إخلاصه و تعويضا عن معاناتنا الطويلة و حرماننا من إمتيازات شتى , فلماذا دائما نجيد فن النقد و الجرح و لا نجيد فن الشكر و العون ؟ من قال لك أننا نقدم صورة مغلوطة يا هذا ؟ بل نحن نقدم نموذجا يهتدى به و نموذجا تنمويا نستحق عليه شرف الإستحقاق بالمقارنة مع أوضاع الدول المجاورة , فالتذهب إلى الجزائر أو ليبيا أو موريطانيا أو مصر أو أي جار لتطلع على البؤس الحقيقي لعلك ترجع من هناك قائلا الحمد لله رب العالمين. رغم أننا بلد ضعيف من ناحية الطاقة الأولية . لكن سياستنا الخارجية ناجحة بشكل كبير في تغطية هذا العجز عن طريق الإستثمارات الأجنبية و التبادلات الحرة مع بعض الدول و السياحة الإستثمارية التي لها دور أساسي بجانب التعاون الزراعي. أليس هذا مفخرة لبرنامجنا التقدمي و إن كان سيأخذ منا سنين لتحقيق رفاهية و عيش كريم , فعلى الأقل نحن في الطريق و لنا برنامجنا المسطر بحكمة الملك أعزه الله . كما يقول المثل الشعبي ( فاس متبناتش فنهار) يا سيدي الكريم.

النقطة الثالثة فقولك إعتماد التسول الرسمي لجلب المال و غمس كرامة المواطن في الوحل ! يا هذا ليكن في علمك أنه إذا إعتمد المغرب على نفسه في كل شيئ فإنك ستأكل أوراق الشجر من الجوع و حينها ستعلم ما معنى غمس كرامة المواطن في الوحل !! هل الصين و هي في أوج التقدم إمتنعت عن تبادل الخبرات و المصالح و المواد و حتى البشر مع حليفاتها ؟ ما العيب من إقتراض المال من البنك الدولي أو دول تجمعنا معها مصالح إقتصادية و إجتماعية و ثقافية و حتى دينية ! ما العيب في أن يقوم العاهل السعودي أكرمه الله كما أكرمنا بمنحنا هبة مالية و عائدات بلاده من النفط سنويا تقدر ب حوالي 170 مليار دولار . لماذا ننظر للأمور من الزاوية الضيقة و لا نرى في القصر الجميل الفسيح إلا قمامة الزبالة ؟ لماذا لا تكون عندنا ثقافة الشكر و رد الجميل . و من قال لك أنه بهذه الهبة نصبح خدما ؟؟ من أين تأتي بهذه الأفكار يا عم ؟؟ من المغاربة أغنياء لهم شقق فخمة على مشارف جدة و الحرم المكي و هناك سعوديين يخدمونهم فهل أصبحت مهنة الخادم تعني لك مباشرة الذل و الهوان , هل تدري ما هو الذل ؟ الذل هو أن تعمل بدون مقابل . أما العمل بالمقابل فقد وصفه الرسول الكريم في قوله ما أكل أحد طعاما قط خيرا من أن يأكل من عمل يده . رواه البخاري في صحيحه.

يا إبن بلدي و الله ما أنا معاتب لك و لا أجد في ذلك لذة , إنما حزني يكمن في عدم توافق الرؤى , فواحد يبني و الأخر يشكي , واحد يتعب ليل نهار و يأخذ مسوؤلية الأمة على عاتقة و صنف يتنقد ! يريد كل شيئ في ليلة واحدة , نوح عليه السلام جاهد في قومه 1000 سنة إلا خمسين و لم يخرج من قومه إلا ببضع رجال و نساء و رغم ذلك لم يشكك في عمله و لا رسالته , و نحن بلد حصل على إستقلاله منذ خمسين سنة فقط و يريد أن تكون مدنه مثل مدن سويسرا . الأمر أكبر مما تتوقع , الطريق شاقة يا صديقي , قد نعيش و نموت و يأتي جيل آخر يعيش و يموت حتى يصل المغرب لمستوى متقدم و خال من المشاكل التي نعيشها الآن و رغم ذلك ستكون هناك مشاكل أخرى متعلقة بتطلعات ذالك العصر .

فصبرا جميل و يد في يد و تفائل إيجابي و دفاع أخلاقي و روح وطنية ......تصبح الحياة أفضل .

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


13.أرسلت من قبل yasine في 30/05/2010 20:49
شيء جميل أن تقطع المسافة في القطار السريع في وقت وجيز ولكن أن تبقى مدة طويلة تدوم عدة أيام أمام الإدارة للحصول على وثيقة عادية فهذا تناقض

14.أرسلت من قبل زمن الأندلس في 30/05/2010 21:47
يا ميس نتمورث!
بنية تحتية من شبكة نقل متنوعة وسريعة هي أحد أسس النمو الإقتصادي. بدونها سيكون من العسير إن لم نقل من المستحيل تحقيق أية تنمية إقتصادية. إذن هذا الخط الحديدي أحد هذه الشروط المطلوبة، إذا كيف تعتبر هذا مشروعا غريبا؟
كما أنك تعتبر هذا تسولا وهو شيئ لا اتفق معك فيه. بالعكس علينا المطالبة بإعادة توزيع ثروة النفط على كل شعوب الدول العربية بالعدل. إنه من الغريب أن يكون آل سعود وحدهم لهم الحق في هذه العائدات إلا لأنهم بقوة السيف سيطروا على هذه الرقعة من الأرض. بترول العرب يجب أن يكون لكل العرب. للوضوح فأنا لا أعني بالعرب أي إنتماء عرقي فأنا لا أومن بالعرق وإنما تجمعا سياسيا وحضاريا في إطار مساواة تامة لكل أطيافه: اللغوية والدينية.
مع تحياتي لك

15.أرسلت من قبل Chico في 31/05/2010 04:06
l Arabi saudit est toujours deriere nous, ils sont aussi bien venu chez nous

16.أرسلت من قبل ilyass في 31/05/2010 12:54
200 مليون دولار تكفي لي موازين العام المقبيل

17.أرسلت من قبل ميس نتمـــــورث في 31/05/2010 17:27
إلــى السيد طارق
عندما قرأت بداية تعليقك خيل لي خطأ بأنك ستقوم بتنوير القراء خاصة وقد زعمت بأنك دارس للإقتصاد ودراسة معمقة أيضا. لكن أملي فيك خاب سريعا خاصة وقد بدأت الكتابة بالتهجم علي شخصي وظهر جليا أنك ليس لك لا في العير ولا في النفير. على كل حال العبد الفقير لله لن يزعم بكونه دارسا عميقا… وعلى العموم كنت انتظر من اقتصادي محنك مثلك أن لا يرمي بالمصطلحات يمينا وشمالا بدون التوقف عندها والأهم إعتماد لغة الأرقام وليس لغة الإتهام... وأعتقد ان القراء والعبد لله منهم كانوا سيكونون سعداء لو قدمت لهم أرقاما تحدث عن نفسها بنفسها بدلا من سلة أحمد مطر الشهيرة حيث خلطت بين تهجمك علي وبين آرائك الشخصية وبين متمنياتك وعشقك للسلطة.. وعلى كل لن أقف طويلا في هذا الباب.
أولا، أفكاري هي لي ولا أرغم أحدا على تبنيها وإن كانت مبنية على المنطق الفارغ كما تزعم فيجب إثباته لا أن تلوح به فقط. ثم إن الشخص تظهر خصاله وأدبه من أول تعليق وتعليقك في جوهره بعيد بعد السماء عن الأرض عن الموضوعية خاصة وانك تحمل في قلبك علي من البغضاء.
ثانيا، قدر لي ان أتصادف مع كثير من المغاربة الذين بمجرد أن تبدأ في نقد الواقع البئيس للمغاربة إلا وانبروا في الدفاع عن ما لا يمكن الدفاع عنه وأضحوا منابر حقيقية للمزايدة في الوطنية وكان من يرفض مثل هذا الواقع هو بالضرورة غير وطني ولا يحب هذا البلد!!! هذه فرية واية فرية!! من يكره من المغاربة أن يرى بلده في أبهى حلة؟ من يكره أن يرى المغاربة جميعا معززين مكرمين في بلدهم اولا قبل بلاد الله الواسعة؟ وفي الأخير من يكون هذا الأحمق الذي يرفض أن يسافر في هذا القطار الأعجوبة وبمثل هذه السرعة؟ شخصيا أعتقد أنه ليس ثمة أحد إلا مجنون! لكن الرغبة شيء والعدالة وميزانها شيء آخر. أن يتم تكريس عدالة فوقية تنظر للمغاربة بمعيار المواطن درجة أولى ومواطن درجة ثانية وأشباه مواطنين.. هذا مما هو ليس بمقبول على منطق الأشياء قبل أن يدعي أحد بأنه مسلم وأن إيمانه بالله يقتضي أن يقول للمنكر.. هذا منكر.
ثاثا، مشروع القطار السريع هو مشروع سياسي وهذا لا يحتاج لكثير فذلكة. فرنسا خرجت من صفقة الرافال خاوية الوفاض ومحاولة المغرب عدم خسارة الدعمين الفرنسي والأمريكي في قضية الصحراء فانه لم تكن لديه الإمكانية لخسارة دعم فرنسي قديم ودعم أمريكي شبه معلن والنتيجة شراء الإف 16 من العم سام والفريم والقطار السريع من فرنسا خصوصا وأن ساركوزي لم يكن مسموحا له العودة لفرنسا خاوي الوفاض من جديد وهو أصلا اليميني الذي سيخسر السوق المغربية التقليدية. هذه قراءة سياسية إذا كانت لديك قراءة أخرى تفضل بها على الرحب والسعة.
رابعا، تكلفة القطار السريع النسخة الفرنسية بالضبط هي تكلفة باهضة بالمقارنة مع ما هو موجود بالسوق. وأستغرب كيف انك اقتصادي وفاتتك مثل هذه البديهية. الكوريون والصينيون وحتى اليابانيون والإيطاليون بإمكانهم تقديم عروض أفضل بكثيييير من العرض الفرنسي وبتكلفة أقل بكثير!!! تقدير التكلفة لهذا القطار الأعجوبة فقط خط طنجة-البيضاء تتجاوز الفي مليار يورو! وهذه فقط تقديرات أولية ومن المؤكد أن تكاليف البناء والتشغيل ستتجاوز هذا المبلغ بكثير!! والقصة تبدو لي مثل قصة بناء مسجد الحسن الثاني حيث بدأت هذه القصة الملهاة بمائة مليور دولار لتصل خمسمئة مليون ومن درهم لكل مواطن تطوعا(!!!) لتصل إلى 3000 آلاف درهم مع قصة جوازات السفر الشهيرة.
ثم إذا أضفنا إلى هذا المشروع تكاليف التشغيل التي ستكون بيد الفرنسيين لمدة لا يعلم مداها إلا الله والصيانة وتكاليف خدمة الدين-ماشاء الله – فالحسبة ستكون ثقيلة جدا جدا!
رابعا، تتحدث عن الأثر العظيم لمثل هذا القطار الأعجوبة.. لكنك أيها الإقتصادي المحنك تجاوزت قاعدة إقتصادية بسيطة جدا تدرس في السنة الأولى وهي قاعدة العرض والطلب.. هل سمعت مرة قبل إعلان هذا المشروع خلال زيارة ساركوزي أن المغرب في حاجة لخط سريع؟ أذكر لي مقالا واحدا أو حتى إشارة واحد من أي كان.. ليس هناك مثل هذا الطلب لسبب بسيط جدا.. وهو ان المغاربة في حاجة ماسة لأي وسيلة نقل كيف ما كانت المهم أن تكون رخيصة وفي المتناول.. اما إذا تختصر المغرب في المثلث الذهبي فحتى هذا المثلث يحتاج للكثير قبل التفكير في مثل هذا القطار الأعجوبة. ولو كنت قرأت تعليقي البسيط بقليل من الكره لعرفت بانني لست ضد مثل هذه المشاريع بإطلاقية ولكنني أرى كما يراه الكثيرون بأن المغرب بحاجة لكثير من الجهد لتوفير الحد الأدنى من خدمة القطارات للمواطنين في اكبر رقعة ممكنة من البلد واحديث الشبكة الموجودة ودعم العربات ووسائل السلامة والتكوين البشري وغيرها.. هذه كلها تسمى بالإستثمار الهيكلي.. أما القفز على الواقع فهو ينطبق عليه المثل القائل.. آش خص العريان والبقية معروفة..
شبكة الخطوط الحديدية في المغربي تعتبر ضعيفة جدا بالمقارنة مع حاجة الطلب المحلي من جهة ونسبة تغطيتها للتراب الوطني... مساحة المغرب تتجاوز 700 الف كلم مربع وطول الشبكة لا يتجاوز 2120 كلم أي أن نسبة الكثافة تقل عن 0.30 كلم مؤشر مضاعف في المائة في كل كلم مربع!!! بينما في بلد مثل إيطاليا تصل النسبة إلى 6.60 وفي بلجيكا 11.7 وفي إسبانيا يتصل مؤشرها 3.2 ! وحتى الهند التي تعتبر بلدا فقيرا بمعطيات التنمية البشرية ورغم شساعة مساحتها فهي تصل مؤشر 2 ورغم قوتها المالية لم تفكر في مثل هذه المشاريع رغم الحاجة الإقتصادية لها! فهل بلد مثل المغرب سيقفز عن كل هذه الزقائع ليحصل على هذا القطار المعجزة فقط للتباهي؟
الشبكة المغربية زيادة على ضعفها فهي ليست عصرية أقل من 50 بالمائة منها مكهربة وأقل من 12 بالمائة مثنية! وحتى العربات فهي قديمة في غالبها والكثير من المحطات مازالت تشبه محطات قطارات الوسترن في أفلام رعاة البقر.. والأسوء أن مغرب ما بعد الإستقلال لم يقم بأي مجهود حقيقي لتطوير الشبكة فهذه الأخيرة هي من بركات عقلية الحماية الفرنسة وتقسيم المغرب لنافع وغير نافع. وهنا يحق لنا أن نتساءل وبكل تجرد متى سيصل القطار إلينا في الشمال مثلا وإلى شرق جبال الأطلس والشرق والجنوب الشرقي؟ هل بمثل هذا الواقع ونريد أن نشتري هذا القطار الأعجوبة؟؟ إيوا سبحان الله!!
خامسا، بما أنني أجزم بانك تعرف العربية التي كتبت بها تعليقي فانني أجزم بانني لم أتحدث لا عن الغرب ولا عن الشرق ولم أقل أصلا بان نتخذ من هذا ولا ذاك قدوة.. ولذلك فلا معنى لما كتبت.
سادسا، عندما تحدثت عن التسول الرسمي فهو بالفعل تسول رسمي.. ولكني بداية أستغرب من هذا الإقتصادي المحنك الذي قارن بين المغرب والصين ولن ليس في التسول بل في كون الصين تتبادل الخبرات مع حلفائها!! ووجوب الإقتراض من البنك الدولي ولما لا من الدول التي تجمعنا بها علاقات إقتصادية واجتماعية ودينية!! أجد أنه من الضروري على من يدعي العلمية أن يكون علميا ويعرف ما يقول. فأن تقترض شيء وتتسول شيء آخر... وإذا كان العاهل قدم هذه الهبة كما سميتها فأعتقد أن هبة كهذه من منظور ديننا لا تجوز لسبب بسيط جدا.. فهي هبة من لا يملك وهذه قاعدة فقهية معروفة. وعتدما أقول إن كرامة المغاربة توضع تغمس في الوحل فأني أعني ما أقول.. ويكفي فقط أن تتعرف نظرة المشارقة وبشكل خاص الخليجيون للمغاربة.. ثم لماذا نحاول ان نداري الحقيقة تحت مسميات الأخوة والدين المشترك.. الخليجيون يدخلون المغرب مثلما يدخلون حماماتهم وهل تريد أن تنكر مثلا بأن مناطق كاملة من شرق المغرب أصبحت موقوفة للإماراتيين مثلا لصيد طير الحباري ولا يحق للمغاربة الصيد بها؟؟ هل تعلم مثلا بأن دوارا كاملا بطريقة أكادير-الصويرة ومعه معمل للإسمنت أزيلوا من الخارطة لأن قصر أحد الامراء السعودية يبعد عن هذا الدوار مسافة 500 متر لأن سيادة لا يريد الإزعاج خصوصا بعدما حول منطقة قصره لحديقة غتاء على حساب المياه الجوفية للمنطقة بسبب الآبار التي حفرها بينما اخوتي المغاربة يموتون عطشا ممنوع عليهم حفر الآبار؟.. أما أزعم انني أعرف المغرب الذي أراه وليس المغرب الموجود على كوكب آخر.. وهنا أود أن أهمس فس أذني السيد زمن الأندلس أنه لو اعتمدت مقاربة النفط العربي للعرب فقولي لك بسيط.. عشم إبليس في الجنة.. هذه الخطابات النارية كنت اسمعها منذ عند القائد الضرورة وللأسف دفن القائد ولم تدفن معه.. يا أخي الواقع تعرفه ولا داعي لأذكره..
على كل حال .. بمثل هذه المبالغ التي سترمى تحت أقدام الفرنسيين يمكن فعل الكثير والكثير.. لكن لكل حساباته وساركوزي هو الفائز.. مبروك
مسيو ساركو..

تحياتي للجميع


18.أرسلت من قبل amine في 31/05/2010 18:09
aflousso ikhalihom 3ando iwa saaaaaaaaafi dakchi li b9alna swa3da isad9o 3lina bach ndiro train :s

19.أرسلت من قبل NADJA في 31/05/2010 21:54
تحليل ميس نتمورث في تعليقه كامل في موضوعيته. فالنتواضع ونتقبل الواقع. تحياتي

20.أرسلت من قبل زمن الأندلس في 31/05/2010 22:32
إلــى السيد ميس نتمـــــورث

ردك حول القطار السريع أقنعني أشكرك عليه .أما فيما يخص نفط العرب لكل العرب فأقول لك أن الثورة تبدأ بالحلم وأن الفكرة وإن صدرت من أي قائد ضرورة فهذا لن ينقص من صلاحيتها؛ فالشعوب هي التي تصنع الأوطان وليس القائد الضرورة.

مع تحياتي القلبية لك

21.أرسلت من قبل السيدة الحرة في 31/05/2010 22:36
الى التعليق رقم 12 ,ليكن في علمك وعلم امثالك ان نوحا كان ملكا ورجل اعمال سوماريا ,والطوفان كان عبارة عن فياضانات دجلة والفرات فقط ,وسفينته مرسوة في مكان ما في دولة البحرين...هذه الحقائق العلمية ليست من عندياتي .احبار اليهود حوروا قصة جلجامش السومارية التي هي قصة الملك نوح نفسها ,ثم من البحرين انتقلت القصة الى مكة ويثرب ....للمزيد من المعرفة العلمية الحقة ابحث في اليوتوب عن قصة سفينة نوح ...
والسلام على من اتبع العقل والعلم والحقيقة.
تحياتي للاخ ميس نتمورث
شكرا ناظورسيتي.

22.أرسلت من قبل Tarik London في 01/06/2010 05:48
بسم الله الرحمان الرحيم .
سيدي الكريم الأخ (ميس نتمورث) , طلبت مني التحدث بلغة الأرقام و لك الحق في ذلك .
أولا هذا المشروع ليس مشروعا سياسيا كما وصفه الصحفي الفرنسي إيميل بورن الذي أكاد أجزم أن كلامه و كلامك نابعين من مصدر واحد و لا أدري من الذي أخذ عن الآخر. فإختيار المغرب لطائرات الاف-16 كان إختيارا موفقا من الإدارة العسكرية لأن ثمنها أقل و جودتها عالية في الميدان . فالرافال لم تجرب بعد في الحروب لمعرفة صلابتها , هي حقا تتمتع بتقنيات عالية لكن سوق الأسلحة العالمية تتصدرها سلعة أمريكا , فالرافال عرضت على الهند و هولاندا و ليبيا و الإمارات و كوريا و سينغافورا فرفضتها. لأن الرافال سعرها هو 68 مليون دولار للواحدة , و تاريخ خدمتها حديث(1998) بالإضافة إلى عدم قدرتها في إستيعاب عدد كبير من الذخيرة و الأسلحة المرافقة فالعدد محدود. و الرافال ثمنها يعرض على الأروبيين أنفسهم بأقل تكلفة بالمقارنة معنا فيرفضون شراءها. أما الإف 16 فثمنها بين 58 و 60 مليون دولار للواحدة و سرعتها ليست بأقل من الرافال بكثير و يمكن تزويدها بأسلحة متطورة متى أقتضى الحال, و دقة رادارها لا مثيل له و لك في حرب الأمريكان على العراق و إسرائيل على غزة العبرة في ذلك. (لعنة الله عليهم أجمعين) .فالمغرب لم يكن مستعدا لشراء الرافال عشان عيون ساركوزي , بل المغرب إعتمد على القاعدة التي علمتني يا صديقي ( العرض و الطلب) و كان طلبه ملموس لعرض مدروس.
أما إختياره لفرنسا حتى تكون المشرف الرئيسي على مشروع السكة , فكان لسبب بسيط و هو أن الشركة الرائدة( ألستوم) في مجال السكك الحديدية و البناء ,قد قدمت عرضا مغريا ألا و هو 20 مليار درهم أو ما يقارب2 مليار و 232 مليون دولار أمريكي لفائدة 350 كيلومتر في مدة 5 سنوات و هو الثمن الإجمالي و ليس تقديرات أولية كما زعمت و لك أن تتحقق من عدة مصادر في الإنترنت إذا شئت, فماذا كنت تنتظر ؟ أن نستعين بخدمة شركة ( سكوت ويلسون البريطانية) التي أنشأت مشروع القطار السريع في (بولتدا) ب 9.17 بيلون دولار أمريكي في مدة ثلاث سنوات ! أو أن نستعين بالشركة اليابانية( ج - ر توكاي) التي أنشأت مشروع (أورلاندو و ميامي في أمريكا) بتكلفة بلغت 3.5 بليون دولار أمريكي ل 241 كيلومتر و هي في طور العمل, أو ربما نستعين بشركة (كواساكي و ميتسوبيشي و سوميتومو اليابانية للصناعات الثقيلة ) التي أهلكت عاتق ( فيتنام) بتكلفة تقدر ب 56 بيليون دولار أمريكي لمسافة لا تتجاوز 1600 كيلومتر. في مدة ثمانية سنين .يا سيدي الفاضل لا أظن أن المغرب له تلك الأموال الطائلة حتى يغامر بإحضار الشركات الأمريكية أو اليابانية, فما كان منه إلا أن يغتنم فرصة الرئيس الفرنسي التي قدم من خلالها صفقة مناسبة لبلد مثل المغرب و الذكي لا يفوت فرص مثل هذه و خاصة أنها مدعومة من الإتحاد الأوروبي و البنك الفرنسي للإستثمارات و مؤسسة الحسن الثاني و الحكومة المغربية التي كان هذا المشروع يراودها منذ زمن و ليس كما إدعيت أن الفكرة ولدت منذ زيارة ساركوزي سنة 2007. (عد إلى جلسات البرلمان المسجلة في صيف 2002) و ستعرف أن المشروع قد طرح من قبل , إلا أن اليد كانت قصيرة و وحيدة و اليد الواحدة لا تصفق.

ثانيا , في المغرب نسبة نمو المسافرين كل سنة تتراوح ما بين %13 و %16 و هذا يدل على طلب محلي إيجابي و ليس سلبي كما وصفت و هذا دافع قوي ليفكر المغرب في خلق خطوط جديدة و متطورة و إن كانت موازية للخطوط القديمة في الإتجاه , فأنا كمتحمس للفكرة , أجد أن تغطية خط نشيط كخط طنجة و الدار البيضاء خطوة مقصودة و لها أبعادها المالية المشجعة ,فأنا أرى أن تعتمد على مشروع متطور ذي فائض يتجاوز 4 أضعاف الفائض الحالي لنفس الخط , قد تدفع بالمغرب لخلق سكك أخرى في مناطق أخرى بنسبة نمو تصل إلى %70 بالمقارنة مع % 45 الحالية حسب بيانات وزارة النقل لسنة 2009. و أنا لا أرى هذا قفزا على الواقع.

أما معيار الدرجات فهذا معيار يوجد في كل العالم و ليس فقط في المغرب , فالدرجة الأولى لمن يملكها و الدرجة الثانية لمن يملكها و من لا يستطيع فهناك مواصلات أخرى , فالمفارقات الإجتماعية سنة بيئية و حقيقة إجتماعية في أي عهد شئت !!

و بالنسبة ل شرحك الفقهي و إتيانك بالدليل الشرعي فأني أستسمحك و أقول أنك أخطأت في تأويل القاعدة الفقهية, لماذا ؟ لأن الهبة حسب جمهور علماء أهل السنة و الجماعة يجب أن تميز بينها و بين الصدقة و الهدية , فالصدقة إن كان غرضها إعطاء محتاج بنية ثواب في الآخرة ! و الهدية إن كانت بغرض تودد و محبة و قربة ! أما الهبة فهي بغرض الإحسان و الإحسان قال عنه الواحد الأحد جل في علاه ( و أحسنوا إن الله يحب المحسنين) و هي مستحبة و سنة و على الموهوب له أن يقبلها و لا يردها , إلا إذا إقترن بمحذور شرعي كالرشوة مثلا ! فهل نعتبرها رشوة من ملك لملك و كلا الملكين من أغنى الملوك على لائحة فوريس الأمريكية, كلا بل نعتبرها تشجيعا من سموه على رغبتنا في التقدم و نعتبرها له أجرا عند الله و حسبه نيته.و إن قلت أنه لا يملك فأنا لم أفهم قصدك ؟ فإن كان لا يملك فكلنا لا يملك لأن الملك لله يوته من يشاء و المال مال الله من قبل و من بعد .

آخر نقطة , أنا لم أقل أن الخليجيين ليس لهم إمتيازات خاصة على مستوى المغرب في عدة مجالات و ذلك راجع لديبلوماسية المغرب و سياسته و أنا لن أتكلم كثيرا في هذا المجال لأن كلامي سيكون مبنيا على تكهنات قد أكون فيها مخطأ و قد أكون صائبا , فعادة أحب التحدث في مجال أستوعبه و إلا فالصمت خير كما أشار الرسول الكريم محمد عليه السلام .

و أنا لم أقل أننا في بلد ديموقراطي بمعنى الكلمة , فلازالت فئات من المجتمع ضائعة في أبسط الأشياء و لكن هذا ليس سببا في إيقاف برنامج تنموي خطط له ملك البلاد , أو تعطيل سيرورته , لأن هذا البرنامج الذي يشمل كل القطاعات في آخر المطاف سيستفيد منه المتضرر و السالم , و ليس من الحكمة الوقوف في جانب المعارضة دائما و أنا أتكلم بشكل عام و ليس حديثا موجها لك يا صديقي ! الحل الرزين في الدفاع عن المستضعفين هو عن طريق الحوار و المطالبة بالحقوق بشكل سلمي و عصري كما يحدث في الدول التي قررت نهج الديموقراطية سبيلا لها , و في نفس الوقت البلاد تتقدم في مشاريعها و هكذا نكون قد وفقنا بين عرض الإستثمارات و طلب الحقوق !

يا صديقي ( أميس نتمورث) أنا لم أتهجم عليك و قد أشرت لذلك في آخر كلامي في الرسالة السابقة , حرصا مني على أن تفهم الأمور كما أردت و لك أن تقرأ ما كتبت بتمعن , فأنا إنتقدتك و لم أتهجم عليك فالتهجم أسلوب يستعمل في ميادين الحروب و ليس حلبات الجدال الفكري , فإن بدر مني ما أغضبك فإني أسألك صفحا جميلا .
أما رأيك في أني أحب السلطة فكان رأيا خاطئا لأني تفاديت دخول البلاد حتى لا أزج نفسي في دوامة الصراعات الإدارية حول السلطة و الترقية لا سيما أن مجال تخصصي كله مبني على الترقيات و تبديل الكراسي لذلك فضلت أروقة الجامعة و الأقسام الفسيحة و العمل الأكاديمي حتى لا أتصارع على ما سميته السلطة ,و إن نسبت لنفسي إتقان شيئ فلأني حقا أتقنه من خلال تمدرسي الطويل في أكناف الجامعة و تدريسي التخصص لعدة سنين , فإفتقاري لله في علمه هو في حد ذاته شرف في معرفة بعض ألطافه , و ليس تكبرا عليه في ملكه حاشاه.

أما أحمد مطر فلم أقرأ له في حياتي شيئا لكن بعد ذكرك له إطلعت على بعض ما كتب و أحببت أن أهديك برقية منه و مني , حيث يقول :
العبد ليس من طوى قبضته القيد ..بل هو يا إبن موطني ..من يده مطلقة و قلبه عبد .

على كل حال تحياتي للقراء و لك أيضا و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته .



23.أرسلت من قبل nadoria de pur sang في 01/06/2010 11:31
Assalam 3alaykom ikhwani , fakhoura jiddan bi an arakom fi hada el mostawa ta9afi el 3ali.. o3jibto bikoum; chay2n yossiro el 9oloub khassatan nahno rifiyone.. mostawa ta9afi ha9i9a lam yakon yakhtor 3en bali anani yawman ma sa araho 3indana. .. a9oul lil akh Tarik LONDON..haniian lak 3an razanetik wa hikmatik llati la najidha fiba3di ikhwanina hona ala wa hiya ela manti9 wa lmaw3ida el hasana, wa lkalima tayiba wa kama 9olta"ta9afata chokr wa raddi el jamil" ,,wa kadalik limada????!" nojjiddo fenna na9d wa ljarh" tara9ta ila mawdi3in da2man wa abadan yorawidoni, 3endana fi mojtama3ena rifi. ; WALLAH dak el osloub dial el m3your ka mra a, la a3rifoh,robbama lam ahdor li darssih . koun ediro lina fi el maghrib bi esrihi concours 3lih ana 3endi el ya9in bi anana nakouno mina el faezine awal daraja. 9itar sari3 ma fih hata chi mochkila, farho o zido bi had el mobadara hata hna nkouno bhalna bhal nass.3lash tadkhol fih sarkozz!!!!!

24.أرسلت من قبل abdel في 01/06/2010 23:16
asidi makhasna bo train ighabiyen ima3achen fedhanakh

25.أرسلت من قبل محمد في 21/01/2011 15:13
أنا أنشكر الملك عبد الله على كرمه ونتمنى له الصحة والعافية ويحفظه من كل مكروه مع عائلته وشعبه وكل مانتمناه هو استثمار هذه المكرمة في ما يرضي الله تعالى وينتفع به الشعب المغربي قاطبة والأمة العربية جمعاء كما يحفظ ملكنا العزيزجلالة الملك محمد السادس والذي يسعى جاهدا لتطوير المملكة وشعبها

26.أرسلت من قبل Mohamed El Mansouri (sietehermno) في 24/01/2011 15:47
Yo no estoy de acuerdo con algunas cosas que se comentan aqui en esta noticia, esta noticia aclara la mutua ayuda que hay en el mundo Arabe, no habla sobre la xenofobiá conjunta ni de la ignorancia marginal, constuye alguno atributos de cortesia y de amabilidad y de simpatia a lo que nostros los Musulmanes poseemos y de sobra.
Por favor mantened el crisma y laimportancia de esta noticia y no os desvieis de lo qe se habla.
Gracias.












المزيد من الأخبار

الناظور

بوتيك باريس بالناظور يوفر لكم أجود الأثواب المستوردة من أوروبا والخليج بأثمنة جد مناسبة

السلطات المحلية تقوم بحملة داخل سوق المركب التجاري بالناظور لإغلاق المحلات في الوقت المحدد

مليلية.. تسجيل 121 إصابة جديدة بفيروس كورونا والحصيلة ترتفع لتقترب من 1000 حالة نشيطة

الناظور.. معاصر الزيتون تشرع في إستقبال محصول هذه السنة وفلاحون يؤكدون تراجع الغلة لهذه الأسباب

الناظور تحتضن فعاليات تأسيس فيدرالية الشمال الشرقي للرياضة والتنمية

سلطات المقاطعة الحضرية الأولى بالناظور تجدد شنّ حملاتها لتحرير الملك العام

شركة بلاريا تطلق خطا بين ميناء بني أنصار وسيت الفرنسي