الملك رفض استوزار الاستقلالي "البقالي" لوصفه أبناء الريف بـ "الخرفان" بجريدة العلم


الملك رفض استوزار الاستقلالي "البقالي" لوصفه أبناء الريف بـ "الخرفان" بجريدة العلم
ناظورسيتي - متابعة

قال “عبد الله البقالي” رئيس تحرير جريدة “العلم” أن أمينه العام الأسبق “عباس الفاسي” أقر له في اجتماع ببيته أن “الملك من اتصل به معترضاً عن استوزاره”، وأضاف البقالي الذي كان يتحدث لجريدة الصباح أنه كان مرشحاً لحقيبة الشباب والرياضة، بينما كان قد قدم سيرته الذاتية كما طلب منه ذلك الفاسي.

وأضاف البقالي أن عباس الفاسي قال له أن “الملك اعترض عن استوزارك بسبب مقالك حول الحسيمة، وتجييش الشعب لاستقبال الملك”، مُضيفاً، “لم أصدق ما قاله لي عباس حول اعتراض الملك عن اسمي للاستوزار، حقيقة وضعني الأمين العام في وضعية لا أعتقد أن أحداً يريد أن يجد نفسه فيها”، منتقداً بشدة “الفهم الخاطئ” للتفويض الدي مُنح لـ”عباس” لاختيار الوزراء.

وكان البقالي قـد تهكم على أبناء الريف خلال الزيارة الملكية الاخيرة لاقليم الحسيمة، وقال في مقال له نشر على جريدة العلم لسان حال حزب الاستقلال "ما يجري في إقليم الحسيمة هذه الأيام لن يسر ناظرا.. لأن بعض المظاهر والسلوكات التي ضاق المغاربة ذرعا بها خلال السنين التي أشرف فيها الراحل إدريس البصري على أم الوزارات حيث كانت الجماهير تحشد من مناطق بعيدة جدا في الحافلات والشاحنات ووسائل النقل السري كالخرفان".

وقـد وصف البقالي في مقال له صادر يوم الـ 11 أكتوبر الماضي، المستقبلين للملك في الحسيمة بـ"الخرفان"، رابطا هذا الوصف كونهم يحضرون عنوة بعد نقلهم من مناطق بعيدة باستعمال وسائل سـرية، بهدف حـشد الجماهير في مراسيم الاستقبال الملكي التي يتم الاعداد لها قبل الشروع في التدشينات التي يشرف عليها محمد السادس .


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح