المكتب النقابي لمستشفى القرب بزايو يصدر بيانا ضد تصرفات رجال الوقاية المدنية


ناظورسيتي: متابعة

أصدر المكتب النقابي المحلي لمستشفى القرب بزايو، التابع للجامعة الوطنية للصحة، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، بيانا "شديد اللهجة"، يندد من خلاله ب"تصرفات رجال الوقاية المدنية بالمدينة"، متهما إياها ب"خدمة جهات تسعى لخلق الفوضى والمشاكل بالمستشفى".

والمصدر نفسه أشار المكتب النقابي من خلال نص البيان إلى : " تصرفات غير مسؤولة تهدد النظام العام تقوم بها عناصر الوقاية المدنية بزايو بشكل شبه يومي، بنقل الجثث من المساكن الخاصة للمواطنين في اتجاه مستشفى القرب زايو في تحد صارخ للقوانين، خاصة القانون الداخلي للمستشفيات خدمة لجهات معروفة تسعى لخلق الفوضى والمشاكل داخل المستشفى”.

وأضاف المصدر نفسه: “حيث قامت هذه العناصر خلال الأسابيع القليلة الماضية ومنذ افتتاح المستشفى بنقل عشرات الجثث في اتجاه المستشفى مما ولد مشاكل وصدامات بين العاملين وعائلات المتوفين حيث تقوم عناصر الوقاية بإعطائهم معطيات وآمال كاذبة حول الحالات الصحية للضحايا بدعوى عدم معرفتهم بموت الضحية وكأن تكوينهم في الإنقاذ لا يمكنهم من ذلك، رغم أن بعضهم توفى قبل يومين وأكثر، كما تقوم هذه العناصر بممارسات وردود عنيفة تجاه العاملين”.


البيان “أدان بشدة ما تقوم به عناصر الوقاية المدنية بزايو من سوء المعاملة في حق العاملين وكذا عدم احترام القانون الداخلي للمستشفيات”. كما حَمَّلَ جهاز الوقاية المدنية “المسؤولية الكاملة عن الفوضى العارمة التي تهدد سلامة العاملين وتمس بكرامة الجثث في خرق سافر للقانون والأخلاق الإنسانية”.ودعت النقابة “الإدارة الوصية ومندوبية الصحة بإقليم الناظور إلى التدخل الفوري والعاجل لدى السيد عامل الإقليم من أجل الوقف الفوري لهذه التصرفات والممارسات الغير القانونية”.

ووَجَّهَ الاتحاد المغربي للشغل الدعوة “لجميع العاملين من أطباء وممرضين وإداريين… من أجل وقف جميع أشكال التعاون وتطبيق القانون بصرامة مع هذا الجهاز والاستعداد لخوض معارك نضالية إلى حين احترامه للعاملين بالمستشفى ويحمل جهاز الوقاية المدنية جميع التبعات”.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح