المغرب يقود مشروعا ضخما لتزويد بلدان إفريقيا بلقاحات ضد كورونا صُنعت في المختبرات الوطنية


ناظورسيتي -متابعة

قال خالد أيت الطالب، وزير الصحة، إن المغرب يسعى إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي في مل يتعلق بإنتاج كل أنواع اللقاحات وضمان إمداد بلدان إفريقيا جنوب الصحراء والمغرب العربي بها في أحسن الظروف.

ووضّح أيت الطالب أن المملكة تطمح لأن تصبح منتجة لكافة أنواع اللقاحات، من خلال منصّة عالية التقنية لإنتاج اللقاحات في“طنجة تيك (مدينة محمد السادس التكنولوجية) في طنجة.

وأبرز وزير الصحة، في حوار مع وكالة “سبوتنيك” الروسية للأنباء، أن هذه المدينة الصناعية ستسمح بتطوير لقاحات “صُنع في المغرب” وضمان الاكتفاء الذاتي للمغرب إضافة إلى تزويد دول إفريقيا المغرب العربي المجاورة بهذه اللقاحات.

وتابع المتحدث ذاته أن هذه المشاريع ستستلزم بضعة شهور لكي تتبلور على أرض الواقع، متوقعا أن بيدأ إنتاج هذه اللقاحات في نهاية السنة المقبلة.

وأبرز أيت الطالب أن المملكة تشارك للمرة الأولى في تاريخها في تجارب لقاحات "متعدّدة المصادر"، مبرزا أنها نقل للخبرات ومكسب للمغرب قبل كل شيء.


وتابع أيت الطالبـ في الحوار ذاته، أن المملكة تقوم بـ"تدبير استباقي ووقائي" للأزمة الوبائية، ما يفسّر قيام الوزارة الوصية وشركائها بتنويع مصادر التوريد.

وبإمكان هذا المشروع الضخم أي يجلب مسثثمرين، مغاربة وأجانب، بالنظر إلى كون المغرب سوقا واعدا ويقدّم محفزات لرؤوس الأموال.

يأتي ذلك في الوقت الذي يشعد العالم ما يؤشّر على "موجة ثانية" من الفيروس التاجي المستجدّ، توقع خبراء ومهتمون أن تكون "أشرس" من سابقتها، التي بدأت تتفشى في العالم في أوائل مارس الماضي.

وسجّلت في المغرب، أمس الأربعاء، اليوم الأربعاء، 4 آلاف و979 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ خلال الـ24 ساعة الماضية.

ورفعت هذه الحصيلة العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس في المغرب إلى 336 آلفا و506 حالات حتى الآن.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح