المغرب يقتني مليون جرعة من لقاح "سبوتنيك" الروسي


المغرب يقتني مليون جرعة من لقاح "سبوتنيك" الروسي
ناظورسيتي

قال خالد آيت الطالب، وزير الصحة في حكومة سعد الدين العثماني، ان المملكة المغربية ستستقبل في الأيام القليلة القادمة الدفعة الاولى من لقاح "سبوتنيك" الروسي المضاد لفيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد19.

وحسب تصريح نقلته وكالة الأنباء الاسبانية "ايفي"، فقد أكد آيت الطالب أن اللجنة العلمية المكلفة برصد الحالة الوبائية في المغرب، قد وافقت على استخدام لقاح "سبوتنيك" الروسي لتطعيم الساكن ضد فيروس كورونا.

وكشف آيت الطالب، عن تعاقد وزارة الصحة المغربية مع الشركة المنتجة للقاح، من أجل اقتناء مليون جرعة ستتوصل بدفعتها الاولى خلال هذا الشهر.

ويرتقب حسب وزير الصحة، أن تصل الدفعة الثانية من اللقاح الروسي في شهر أبريل القادم، الأمر الذي سيشكل دفعة جديدة لإنجاح الحملة الوطنية ضد التلقيح التي شرع فيها المغرب بتعليمات سامية من الملك محمد السادس.


وبلغ عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الاولى من التلقيح 4 ملايين و 130 ألف و 606 مستفيد، فيما جرى تطعيم 972 ألف و 79 من السكان المقيمين بالمغرب بالجرعة الثانية.

ووصلت قبل أيام 500 ألف جرعة من لقاح "سبنوفارم" الصيني إلى مطار محمد الخامس بالدارالبيضاء، حيث جرى توزيعها على مختلف المراكز الصحية المشرفة على عملية تطعيم السكان.

وبلغ مجموع الجرعات التي توصل بها المغرب من لقاحي "سينوفارم" الصنين و "استرازينيكا" " البريطاني القادم من الهند ما مجموعه 8.5 عبوة، تم استهلاك حوالي 5 ونصف منها.

وكشفت وزارة الصحة، في بيان لها، أن عملية التطعيم ستتم بصفة تدريجية، وستبدأ بالأشخاص الأكثر عرضة للإصابة، وهم مهنيو الصحة البالغون من العمر 40 سنة فما فوق، والسلطات العمومية، والجيش الملكي، والعاملون في التعليم ابتداء من 45 سنة، بالإضافة إلى الأشخاص المسنين البالغين 60 سنة فما فوق، على ان تشمل المرحلة الأولى المناطق التي تعرف أعدادا مرتفعة من الإصابات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح