المغرب يعتزم طرح سندات في السوق الدولية ويفوض أربعة بنوك دولية لتنسيق بيعها بالأورو


 المغرب يعتزم طرح سندات في السوق الدولية ويفوض أربعة بنوك دولية لتنسيق بيعها بالأورو
ناظورسيتي -متابعة

أعلن المغرب، مؤخرا، عزمه طرح سندات في السوق الدولية. وفي هذا السياق، أفادت وكالة بلومبرغ بأن المملكة قامت بتفويض أربعة بنوك استثمارية لدعمها في هذه العملية. ويتعلق الأمر، بحسب المصدر نفسه، بكل من "ناتيكسيس" و"باركليز" و"جي بي مورغان" و"بي إن بي باريبا". ويُرتقب أن يكون الإصدار مقوَّما بالأورو، بشريحتين 5 و10 سنوات، فيما لم يتم كشف حجم الإصدار بعد.

وكانت مديرية الخزينة والمالية الخارجية، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، قد أعلنت، في السياق ذاته، إصدار سندات للخزينة بمبلغ مليارَي درهم من أصل مبلغ إجمالي قدره 6,02ملايير درهم، عن طريق مناقصة جرت الأربعاء الماضي. ووضّحت المديرية المذكورة، في بلاغ، أن الأمر يتعلق بسندات لمدة 13 أسبوعا بمبلغ 100 مليون درهم، سيتم إصدارها بنسبة 1,47 في المائة.


وفي الوقت الذي أفاد فيه بلاغ مديرية الخزينة والمالية الخارجية، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة بأن الأمر كذلك بسندات لمدة 52 أسبوعا وسنتين، بمبلغي 400 مليون درهم و1،5 مليار درهم، سيتم إصدارها، على التوالي، بنسبتي 1،65 في المائة و1،85 في المائة، أفاد بلاغ المديرية بأنه ستجري، تسوية السندات (اليوم الاثنين) 28 شتنبر الجاري.

ويأتي ذلك بعدما توقع المصرف المركزي المغربي، الثلاثاء الماضي، "ركودا" اقتصاديا بمعدل 6.3% خلال السنة الجارية، وهو معدل أكثر حدة مقارنة بتقديرات سابقة، جراء تداعيات جائحة "كوفيد -19". وكان بنك المغرب قد أفاد، في بلاغ، بأن الركود الاقتصادي هذا العام "أكثر حدة مما كان متوقعا" في يونيو، حين قُدّر معدل الركود بـ5.2% وكان الأشد في المملكة منذ 24 سنة. وعزا البنك المركزي التوقعات الجديدة إلى "الاستئناف البطيء للنشاط مقارنة بما كان متوقعا" وكذا إلى "القيود التي تم فرضها محليا أو قطاعيا، بعد تزايد عدد الإصابات" بفيروس كورونا المستجد خلال استمرار "الإغلاق شبه التام للحدود في وجه المسافرين".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح