المغرب يسجل 5757 حالة شفاء من فيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية


ناظورسيتي: متابعة

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الأربعاء، عن تأكيد 5391 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، فيما تم تسجيل 81 حالة وفاة جديدة جراء مضاعفات المتلازمة التنفسية، وذلك خلال 24 ساعة الماضية.وتشير البيانات الرقمية المعلنة ضمن الحصيلة اليومية للحالة الوبائية، إلى حدود الساعة السادسة، إلى أن الحصيلة الجديدة رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 306 ألف و 995 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس الماضي.

وبحسب نفس المصدر، فقد شهدت الفترة المذكورة، تماثل 5757 حالة للشفاء من الفيروس شفاء تاما، ليرتفع على عدد المتعافين إلى 253 ألف و 351 حالة.وارتفع عدد الوفيات جراء مضاعفات المتلازمة التنفسية “كوفيد-19″، إلى 4932 حالة، إثر تسجيل 82 وفاة جديدة، خلال الأربع والعشرين ساعة المذكورة.وورد ضمن بيانات وزارة الصحة، استبعاد 17 ألف و 428 حالة، أكدت التحاليل المخبرية سلامتها من العدوى ، خلال نفس الفترة الزمنية، ليصل مجموع الحالات المستبعدة، إلى ثلاثة ملايين، 404 ألف 94 حالة، منذ ظهور الوباء بالمملكة أوائل مارس الماضي.

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.


وفي عرضها لحصيلة يوم أمس الثلاثاء، أعلنت وزارة الصحة،بأن المملكة المغربية سجلت 5 آلاف و415 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية، ما رفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس في المغرب حتى الآن إلى 301 ألف و604 حالات. وشهدت الفترة نفسها، وفق معطيات وزارة الصحة، تسجيل 82 وفاة جديدة، ما رفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 4 آلاف و932 حالة حتى الآن.

وفي المقابل، تم التأكد من 4 شفاء آلاف و235 حالة إضافية لترتفع الحصيلة الإجمالية لحالات التعافي إلى 247 ألفا و594 حالة. ووفق المصدر ذاتهـ فإن عدد الحالات المستبعدة، بعد حصول حصول المعنيين بها على نتائج سلبية تهمّ التحاليل المختبرية، بحسب المعطيات تارسمية ذاتها، 3 ملايين و386 ألفا و621 منذ بداية انتشار الفيروس على المستوى الوطني؛ في أوائل مارس الماضي.

كما تجدد الوزارة الوصية دعوتها للمواطنات والمواطنين من أجل الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح