المغرب يسجل 2919 إصابة جديدة بكورونا مقابل 3608 حالة شفاء خلال 24 ساعة الماضية


ناظورسيتي: متابعة

أعلنت وزارة الصحة قبل لحظات، عن تسجيل 2919 إصابة جديدة بفيروس كورونا إلى حدود السادسة من عشية يومه الأحد 06 دجنبر الجاري، لترتفع الحصيلة إلى 379657 حالة منذ بداية الجائحة.

كما أعلنت وزارة الصحة تسجيل 3608 حالة شفاء جديدة بين المصابين بـ”فيروس كورونا” في المغرب خلال 24 ساعة الأخيرة، ليرتفع مجموع المتعافين إلى 331301 منذ تفشي الجائحة بالبلاد، وإلى حدود الساعة السادسة من عشية اليوم الأحد 06 دجنبر الجاري.ووفق آخر المعطيات الصادرة عن الوزارة، فإن عدد الوفيات بفيروس “كورونا” ارتفع إلى 6245 بعد تسجيل 61 وفاة جديدة، خلال 24 ساعة الأخيرة.

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.


وخلال يوم أمس السبت 05 دجنبر الجاري، رصدت المنظومة الصحية الوطنية، إصابة 4118 حالة جديدة بفيروس كورونا المستجد، مؤكدة 48 وفاة، جراء عدوى المتلازمة التنفسية، خلال الفترة الممتدة على مدى 24 ساعة.وأظهرت معطيات الحالة الوبائية الصادرة عن وزارة الصحة، المتعلقة بالفترة الزمنية المذكورة، أن الحصيلة الجديدة رفعت مجموع الحالات المؤكدة إلى 376 ألف و 738 حالة إصابة بوباء “كوفيد-19”.

وحسب البيانات الرقمية ذاتها، فقد أكدت التحاليل المخبرية، تماثل 3879 حالة للشفاء التام من الفيروس التاجي المستجد، ليصل مجموع المتعافين إلى 327 ألف و 693 حالة، بنسبة 86.98 في المائة.وبلغ مجموع الوفيات الناجمة عن عدوى “كوفيد-19″، ما معدله 6184 حالة، بعد وفاة 48 حالة جديدة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، لتصل نسبة الإماتة إلى 1.64 في المائة، بحسب المصدر الرسمي.

وأوردت المعطيات الرسمية ذاتها، استبعاد 16 ألف و 32 حالة، أكدت التحاليل المخبرية سلامتها من العدوى ، خلال نفس الفترة الزمنية، ليصل مجموع الحالات المستبعدة، إلى ثلاثة ملايين، 682 ألف 13 حالة، منذ ظهور الوباء بالمملكة في الثاني من مارس الماضي.وتجدر الإشارة، إلى أن وزارة الصحة، تهيب بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح